Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

’كيف دخل الكاتم؟’

اعتصام ’أم إيهاب’.. خدعة لمنع الخيمة ونداء ’عاجل’ إلى العراقيات (فيديو)

2021.06.20 - 17:06
App store icon Play store icon Play store icon
اعتصام ’أم إيهاب’..  خدعة لمنع الخيمة ونداء ’عاجل’ إلى العراقيات (فيديو)

بغداد - ناس

أوضحت والدة الناشط الراحل إيهاب الوزني، الأحد، تفاصيل منعها من نصب خيمة اعتصامها أمام محكمة كربلاء، بعد انتهاء المهلة التي حددتها للكشف عن قتلة ابنها قبل 40 يوماً.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكرت والدة الوزني في فيديو، ظهرت فيه وهي تفترش الأرض أمام محكمة كربلاء، (20 حزيران 2021)، أن القوات الأمنية منعتها من نصب خيمة اعتصام أمام المحكمة، فيما عبرت عن استغرابها من الخطر الذي من الممكن أن تشكله خيمة في الشارع، مؤكدة على إصرارها باستمرار المطالبة بقتلة ولدها، وأنها ستقوم بالجلوس أمام باب المحكمة في كل يوم من الساعة 8 صباحاً وحت انتهاء الدوام لحين الكشف عن القتلة.

وفي تفاصيل منع دخول الخيمة، قالت: "أردنا إدخال الخيمة، لكن أحد عناصر الأمن، خدعني، عندنا تحدث معي وقال إنه من أقربائي، ومعارفنا، وأنه صديق إيهاب و(ألهاني) بالحديث، لكن تفاجأت في أثناء ذلك، بحمل الخيمة ومتعلقاتها بشكل سريع، وإبعادها". 

في وقت سابق، تجاهلت عجلات تابعة لبعثة الأمم المتحدة في العراق "يونامي" والدة الناشط الوزني، التي حاولت ايقاف موكب البعثة والحديث إلى أعضائها.  

وحاولت والدة الناشط، إيقاف موكب بعثة الأمم المتحدة، والحديث إلى أعضائها، ويُظهر مقطع فيديو صوّره مشاركون في الاعتصام، والدة الوزني وهي تطرق على باب سيارة البعثة، بينما يواصل الموكب طريقه.   

 

  

  

وتواجه بعثة الأمم المتحدة في العراق انتقادات شديدة، واتهامات بتجاهل عمليات الاغتيال والتصفية التي يتعرض لها ناشطون معارضون، فيما طالب نشطاء في وقت سابق بتغيير كادر البعثة في بغداد.   

  

إقرأ/ي أيضاً: بروكسل: عراقيون يخاطبون بلاسخارت بلغتها الهولندية لتغيير كادر البعثة في بغداد!  

  

وتحاول والدة الناشط إيهاب الوزني في هذه الأثناء إقامة اعتصام مفتوح أمام المجمع الحكومي وسط محافظة كربلاء، للمطالبة بالكشف عن قتلة ابنها، فيما منع مسؤولون محليون في المحافظة وصول خيمة تقي المعتصمين من حرارة الشمس.   

وفي بث مباشر أطلقه الناشط حسين مرعي، تابعه "ناس" تجلس والدة الناشط القتيل إيهاب الوزني، إلى جانب عدد من نشطاء المحافظة، ونسوة وصلن إلى موقع الاعتصام للمشاركة والمطالبة بكشف ومحاسبة قتلة الناشط الوزني.     

وأثناء البث، تجري والدة الوزني اتصالات بمسؤولين محليين كبار في المحافظة، من بينهم قائد العمليات وقائد الشرطة بعدما منع القوات وصول خيمة اعتصام إلى موقع التجمع.     

وأغلق مسؤولون حاولت والدة ايهاب الاتصال بهم هواتفهم، بينما لم يجب آخرون على الاتصالات.