وبعد أقل من ساعة من واقعة سقوط إريكسن، نشر صلاح صورة له مظهرا جسده المشدود، داخل قارب، خلال إجازته في الغردقة، وهو ما تسبب له "بأزمة".

 

 

وانهالت الانتقادات والهجمات، من جماهير كرة القدم، على صلاح، توقيته السيء، "وانعدام إحساسه"، على حد تعبير بعض الجماهير، بسبب نشره الصورة في وقت كان العالم كله يراقب حالة إيركسن.

وجاءت صورة صلاح لتسبب له أزمة جديدة، خاصة مع صور وكلمات التعاطف الكبيرة، التي أرسلها نجوم كرة القدم، خلال واقعة إريكسن.

وترنح إريكسن (29 عاما) للحظات من دون أن يلتحم معه أحد ثم سقط على أرض الملعب، فيما تدخل الطاقم الطبي بسرعة لإنقاذه ونقله إلى مستشفى قريب، خلال لقاء الدنمارك أمام فنلندا في كأس أمم أوروبا.

وعاش العالم ساعات من الحزن والترقب في أعقاب سقوط إريكسن مغشيا عليه أثناء مباراة منتخب بلاده أمام فنلندا، السبت، في مستهل مشوار الفريقين بكأس أوروبا.

وبعد "عاصفة الانتقادات"، قرر صلاح حذف الصورة التي نشرها على حساباته الشخصية بمواقع وسائل التواصل الاجتماعي.

ولكنه حتى الآن، لم ينشر شيئا عن واقعة إريكسن، على عكس عدد كبير من نجوم اللعبة، مثل كريستيانو رونالدو، الذي نشر صورة تجمعه بإيركسن، وتمنى له الشفاء، وكذلك الجزائري رياض محرز، الذي عبر عن تمنياته بالشفاء لإريكسن على موقع تويتر.

 

"سكاي"