Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

وزير الدفاع والكادر المتقدم في ضيافة البرلمان

2021.06.13 - 17:34
App store icon Play store icon Play store icon
وزير الدفاع والكادر المتقدم في ضيافة البرلمان

بغداد - ناس

انتقد رئيس لجنة مراقبة تنفيذ البرنامج الحكومي حازم الخالدي، الاحد، توجهات وزارة الدفاع منح بعض القواعد العسكرية العراقية والاراضي الاستراتيجية الى الاستثمار، محذرا من خطورة هذا التوجه وغياب الدعم الكافي للجيش.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

لجنة مراقبة البرنامج الحكومي النيابية تستضيف وزير الدفاع والكادر المتقدم للوزارة وتحذر من إحالة القواعد العسكرية واراضي الوزارة الاستراتيجية الى الاستثمار. 

وذكر بيان المكتب الإعلامي لرئيس لجنة مراقبة تنفيذ البرنامج الحكومي، تلقى "ناس" نسخة منه، (13 حزيران 2021)، أن "لجنة مراقبة تنفيذ البرنامج الحكومي برئاسة النائب حازم الخالدي والاعضاء، استضافت  وزير الدفاع جمعة عناد والكادر المتقدم للوزارة بهدف مناقشة البرنامج الحكومي لملف الدفاع وتداعيات الاوضاع الامنية".

وأضاف أنه "في مستهل الاجتماع الذي عقد في القاعة الدستورية في مجلس النواب، حيا رئيس لجنة التخطيط الاستراتيجي حازم الخالدي الجيش العراقي و القوات الامنية وما قدموه من شهداء في سبيل الحفاظ على أمن وإستقرار العراق، حيث بينت اللجنة ان العراق قد قاتل نيابة عن العالم أجمع ضد عصابات داعش الإجرامية ، فضلاً عن الحفاظ على هيبة الدولة".

واقترح الخالدي، "تشكيل صندوق خاص بالتسليح والتصنيع الحربي وتطوير كوادر وزارة الدفاع ودعم عوائل شهداء وجرحى الجيش العراقي دون الاعتماد على تخصيصات الموازنة".

فيما انتقد الخالدي "التوجهات القاضية بمنح بعض القواعد العسكرية العراقية والاراضي الاستراتيجية المهمة لوزارة الدفاع الى الاستثمار سيما مقتربات مطار بغداد الدولي محذرا من خطورة هذا التوجه وغياب الدعم الكافي للجيش العراقي".

وأشار الخالدي الى ان "الفساد في عقود التسليح السابقة قلل من ثقة البرلمان بتخصيص الاموال خلال المرحلة الحالية، مطالبا وزير الدفاع بإعادة تدقيق كافة العقود وإجراء الاصلاحات الإدارية اللازمة"، لافتا إلى أن "غياب البرنامج الحكومي للحكومة الحالية ادى لعدم وجود تنسيق كافي بين الوزارات".

وذكر البيان أن "أعضاء اللجنة قدموا مجموعة ملاحظات مهمة حول عمل و آداء وزراة الدفاع خلال المرحلة الحالية".