Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

حسم الجدل حول اللقاحات..

طبيب في واشنطن يحذر من تحول العراق إلى ’بؤرة موت’: حل واحد.. والأرقام تثير القلق!

2021.06.13 - 10:49
App store icon Play store icon Play store icon
طبيب في واشنطن يحذر من تحول العراق إلى ’بؤرة موت’: حل واحد.. والأرقام تثير القلق!

بغداد - ناس 

دعا الطبيب العراقي المقيم في الولايات المتحدة الأميركية، شاكر جواد، إلى حملة للتشجيع على تلقي لقاحات فيروس "كورونا" في العراق، محذراً من تحول البلاد إلى "بؤرة للسلالات الجديدة".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال جواد في إيضاح تابعه "ناس"، (13 حزيران 2021)، "لغاية يوم أمس 12 حزيران 2021، أقرت منظمة الصحة العالمية ستة لقاحات تحت بند الإطلاق الطارئ Emergency Use Authorization EUA، يتم استعمال هذه اللقاحات الستة الآن في مرفق كوفاكس الذي تديره منظمة الصحة العالمية، ويهدف هذا المرفق إلى تزويد 20% من سكان العالم باللقاحات إما مجانا أو بأسعار مخفضة أو يؤمن شراءها مقابل ثمن للدول التي لا تمتلك قدرات إدارية كافية لإدارة عملية الشراء".

وأضاف، أن "العراق هو أحد الدول المستفيدة من هذا المرفق"، مبينا أن "الوصول إلى المناعة المجتمعية الآمن يحتاج إلى تلقيح ما يقارب 80% من سكان كل دولة في العالم، وهذا يعني تلقيح 32 مليون عراقي أي أن العراق بحاجة إلى 64 مليون جرعة لقاح لغرض الوصول إلى المناعة المجتمعية المطلوبة".

وتابع، أن "نسبة تلقيح العراقيين الآن هي 1.72% فقط أي أقل من 2%"، موضحاً أن "التأخر في التلقيح أما بسبب عدم توفر اللقاحات أو بسبب ظاهرة ممانعة التلقيح سيؤدي إلى فشل برنامج التلقيح بأكمله لأن غير الملقحين سيصبحون مرتعاً وأرضاً خصبة لتكاثر الفيروسات، الأمر الذي سيؤدي حتما إلى ظهور سلالات فيروسية جديدة و بعضها سيكون مقاوما للقاحات".

وأشار إلى أن "هذا الإمر إن حصل، سيؤدي بنا إلى العودة إلى نقطة الصفر وإعادة تلقيح الجميع وحتى من تلقحوا سابقا مرة ثانية بلقاح جديد قادر على إيقاف السلالات الجديدة التي ستظهر، واذا استمرت الممانعة ضد التلقيح ننتهي إلى حلقة مفرغة لا خروج منها وتزداد نسب انتشار المرض والوفيات والمضاعفات طويلة الأمد".

ولفت إلى أن "هذا التأثير لن ينعكس على البلد لوحده بل سيكون له تأثير عالمي حيث سيصبح البلد بؤرة لتوالد سلالات جديدة تصيب كل دول العالم".

وبين، أن "اللقاحات أثبتت أنها الحل العلمي لإيقاف انتشار الأوبئة عبر التاريخ ولقاحات الجائحة الحالية لا تختلف عن ذلك".

وختم بالقول، "انصحوا أقرباءكم وذويكم بالتلقيح بسرعة، وانظروا إلى القائمة المرفقة باللقاحات التي تم إقرارها من منظمة الصحة العالمية واطلبوا أحدها عند التلقيح، كل اللقاحات الواردة في هذه القائمة آمنة وتم اختبارها بدقة عالية وضمن تقاليد بحثية صارمة ولا فرق بين أي منها من ناحية الكفاءة".