Shadow Shadow
كـل الأخبار

لا نريد زج الهيئة بصراع التنافس

الحشد يرد على بيان نواب نينوى الموجه إلى القائد العام حول التعيينات

2021.06.09 - 19:47
App store icon Play store icon Play store icon
الحشد يرد على بيان نواب نينوى الموجه إلى القائد العام حول التعيينات

بغداد - ناس

نفت هيئة الحشد الشعبي، الأربعاء، مضمون رسالة وجهها عدد من نواب محافظة نينوى إلى القائد العام للقوات المسلحة حول وجود تعيينات ضمن صفوفها.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

واكدت مديرية الشؤون المالية العامة في الحشد وفق بيان تلقى "ناس" نسخة منه (9 حزيران 2021)، أنها "وتعقيبا على ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام والمواقع الخبرية تحت مسمى (نواب نينوى) نؤكد أنه لا صحة لما ورد من وجود أوامر تعيينات في الآونة الأخيرة مطلقا".

وأضاف البيان "الجدير بالذكر انه لا توجد درجات وظيفية جديدة تم تخصيصها لهيئتنا في موازنة عام 2021 حتى يتم التصرف بها بطريقة صحيحة او غير صحيحة".

واشارت الى ان "الهيئة بانتظار البت بمقترحها حول اعادة المفسوخة عقودهم والتي نأمل ان يتم في القريب العاجل انصافا لهذه الشريحة من ابناء الحشد الشعبي اسوة باقرانهم من بقية قواتنا المسلحة البطلة"، مبينة أن "التعاقد في هيئتنا يتم وفق ضوابط معروفة أبرزها منح الافضلية للذين ساهموا بشكل تطوعي وبدون أجر في القتال في معارك التحرير".

ودعت المديرية الجميع الى "عدم زج هيئة الحشد في مضمار التنافس الانتخابي وضرورة تحري الحقيقة وعدم تجاوزها لأي سبب كان".

 

وأصدر نواب محافظة نينوى، في وقت سابق الأربعاء، بيانا، جاء فيه انه "تفاجأنا بوجود تعيينات ضمن الحشد العشائري في محافظة نينوى واستغلالها من قبل بعض المرشحين التابعين لجهة سياسية معروفة، وذلك لاستخدامها دعاية انتخابية".

واضاف البيان (9 حزيران 2021)، "اطلقت تعيينات الحشد العشائري، دون اطلاع ممثلي أهالي نينوى في مجلس النواب على آلية هذه التعيينات، والتي هي خارج السياقات المعمول بها لدى الوزارات الامنية في إطلاق الاستمارة الإلكترونية و الإعلان الرسمي عنها".

وتاليا نص البيان:

الى السيد رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، في ظل الاستعدادات الجارية لتنظيم الانتخابات المبكرة ونزولا عند رغبة ومطالبة المتظاهرين من أبناء العراق في إجراء أنتخابات حرة وعادلة ونزيهة .

وإصرار الحكومة والبرلمان على إجراء الانتخابات في موعدها المقرر لتعكس صورة ديمقراطية لبلدنا وفي أجواء انتخابية نزيهة وعادلة بعيدا عن التزوير والاستغلال الحزبي للشعب العراقي .

والجميع يعلم، ان موازنة العراق لعام 2021 لا تتضمن آي درجات وظيفية وتعيينات أو درجات حذف واستحداث بسبب مايمر بها البلد من ازمة مالية حادة، وهو الأمر الذي ادى إلى حرمان لالاف من  أصحاب الشهادات العليا والخريجين من التعيينات فضلا عن عدم إعادة المنتسبين في وزارتي الداخلية والدفاع والحشد الشعبي من المفسوخة عقودهم .

إلا أننا قد تفاجأنا بوجود تعيينات ضمن الحشد العشائري في محافظة نينوى واستغلالها من قبل بعض المرشحين التابعين لجهة سياسية معروفة، وذلك لاستخدامها دعاية انتخابية .

حيث اطلقت تعيينات الحشد العشائري، دون اطلاع ممثلي أهالي نينوى في مجلس النواب على آلية هذه التعيينات، والتي هي خارج السياقات المعمول بها لدى الوزارات الامنية في إطلاق الاستمارة الإلكترونية و الإعلان الرسمي عنها .

ومن هنا نسأل الجهات المعنية

اذا لم تكن ضمن الموازنة اي تخصيصات مالية للتعيين من أين جاءت هذه الدرجات وكيف ؟؟؟

لذلك فأننا نواب محافظة نينوى نطالبكم بصفتكم القائد العام للقوات المسلحة بضرورة التدخل بشكل عاجل وإيقاف هذا الأمر ، وتشكيل لجنة تحقيقية عاجلة للنظر في هذه التعيينات وايضاحها للرأي العام في نينوى والعراق .

كما نطالب من رئاسة مجلس النواب والاخوة اعضاء مجلس النواب بالوقوف مع اهلنا في نينوى والتصدي للجهات التي تحاول الهيمنة على مقاعد المحافظة من خلال التعيينات واستغلال سلطاتهم التنفيذية لهذا الغرض وايضا الغاء هذه التعيينات لانها مخالفة لقانون الموازنة العامة وللسياقات القانونية وايضا تستغل لأغراض حزبية و انتخابية في حين اكد دولة رئيس الوزراء في اكثر من مناسبة على ضرورة ابتعاد اعضاء الجهاز التنفيذي عن استخدام مواقعهم لاغراض انتخابية وحزبية .

كما نطالب وزير المالية  بإيقاف إصدار الكي كارد لهؤلاء الذين تم تعيينهم  ونحمل الوزير هذه المخالفة القانونية.

وأخيرا نطالبكم كرئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة بأعادة النظر بالقيادات الامنية ومنها الحشد وتقديم شخصيات مستقلة بعيدة عن الانتماءات السياسية والحزبية لهذه المناصب".