Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

بحضور متطوعين أميركيين

مشاهد جديدة من وقفة العراقيين أمام البيت الأبيض للضغط في ملف محاكمة القتلة

2021.05.30 - 22:28
App store icon Play store icon Play store icon

بغداد – ناس

تجمهر عدد من العراقيين المقيمين في الولايات المتحدة أمام مبنى البيت الأبيض في العاصمة واشنطن، للمطالبة بالضغط في ملف محاكمة القتلة، فيما شهد محيط المنطقة انتشاراً أمنياً وحضوراً لوسائل الإعلام.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

ووفقاً لمشاركين في الوقفة، تحدثوا لـ "ناس" (30 أيار 2021) فإن عدداً كبيراً منهم، تجشموا عناء السفر من ولايات بعيدة، حيث شارك في الوقفة متظاهرون يقيمون في ولايات مشيغن، وتكساس فيما جاء عدد آخر من ولاية كاليفورنيا أقصى الغرب الأميركي".

 

وقفة العاصمة واشنطن، تأتي ضمن سلسلة وقفات وتظاهرات بدأت بتظاهرة حاشدة في بغداد، (25 أيار 2021) للمطالبة بالكشف عن قتلة المتظاهرين ومحاكمتهم، فضلاً عن إماطة اللثام عن الجهات المتورطة بتنفيذ عمليات الاغتيال، والتي كان آخرها عملية اغتيال الناشط البارز إيهاب الوزني وسط كربلاء.

 

وقُتل متظاهران إضافيان حين فتحت القوات المسلحة النار لتفريق تظاهرة (25 أيار) في ساحة التحرير، والتي كانت تطالب بمحاكمة قتلة المتظاهرين السابقين.

 

وفضلاً عن الحكومة، و"الميليشيات"، يلقي المتظاهرون باللائمة أيضاً على بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي) والتي طالب متظاهرون في بروكسل باستبدال كادرها في بغداد، لعدم فاعليته.

 

شاهد/ي أيضاً: بروكسل: عراقيون يخاطبون بلاسخارت بلغتها الهولندية لتغيير كادر البعثة في بغداد!

 

في السياق: عراقيون يطلقون حملة ضد بعثة الأمم المتحدة وبلاسخارت: ’يونامي شريكة القتلة’!

 

 

ويرفع المتظاهرون شعار "إنهاء الإفلات من العقاب ((End Empunity للمطالبة بكشف المسؤولين عن أكثر من 600 حالة قتل لمتظاهرين، فضلاً عن عشرات حالات الاغتيال التي طالت شخصيات بارزة في الاحتجاج، دون أن يتم كشف المتورطين أو محاكمتهم.

 

وفي تطور على صلة بملف الاغتيالات، حصل "ناس" على وثيقة تؤكد رسمياً تقديم طلب إلى رئاسة مجلس النواب من النائب عدنان الزرفي لعقد جلسة خاصة بحضور قادة الأجهزة الأمنية.

للمزيد: رسمياً.. عدنان الزرفي يطالب البرلمان بعقد جلسة خاصة لكشف المتورطين بالاغتيالات

 

وعلى صعيد متصل، كان وزير الدفاع جمعة عناد، قد أكد أن القيادي في الحشد الشعبي، قاسم مصلح، مازال معتقلاً لدى العمليات المشتركة وفق المادة 4 من قانون مكافحة الإرهاب، وذلك على خلفية اتهامه بملف اغتيال الناشطين فاهم الطائي وايهاب الوزني في كربلاء.

وفي (26 أيار 2021) وجهت قيادة الحشد الشعبي قواتها بالانسحاب من محيط المنطقة الخضراء، بعد ساعات من انتشار مسلحيها في المنطقة الخضراء للمطالبة بالإفراج عن القيادي قاسم مصلح.

 

إقرأ/ي أيضاً: وزير الدفاع: قاسم مصلح مازال معتقلاً.. وأحاديات الفصائل لن تخيف الجيش والدولة!