Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

الاستخبارات البريطانية تتراجع عن تقييمها السابق بشأن نشأة كورونا.. ماذا عن فرضية المختبر؟

2021.05.30 - 09:27
App store icon Play store icon Play store icon
الاستخبارات البريطانية تتراجع عن تقييمها السابق بشأن نشأة كورونا.. ماذا عن فرضية المختبر؟

بغداد - ناس 

أفادت صحيفة "تايمز" بأن الاستخبارات البريطانية تعتبر الآن أنه من "الممكن" تسرب فيروس كورونا "SARS-CoV-2" من مختبر.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقالت الصحيفة نقلا عن مصادر لم تذكرها إن أجهزة الاستخبارات الغربية، بما في ذلك البريطانية، كانت تعتبر في وقت سابق أن فرضية تسرب فيروس كورونا هذه ضعيفة، ولكن الآن تمت إعادة مراجعة هذا التقييم.

كذلك ذكرت صحيفة "ديلي ميل" أمس السبت، أن البروفيسور البريطاني، أنغوس دالغليش، وعالم الفيروسات النرويجي، بيرغر سورنسن، أعلنا في دراسة أنهما عثرا على دليل يثبت الأصل المختبري لفيروس كورونا.

وقال الخبيران في دراستهما إنهما وجدا عددا من خصائص فيروس كورونا، يشير إلى وجود "تلاعب مستهدف".

وفي آذار الماضي، نشرت منظمة الصحة العالمية النسخة الكاملة لتقرير مجموعة دولية من الخبراء الذين زاروا مدينة ووهان الصينية لتحديد أصل فيروس، الذي وصفوا فيه احتمال تسرب الفيروس من مختبر بأنه "مستبعد".

وقال التقرير أيضا إن النوع الجديد من فيروس كورونا قد انتقل على الأرجح إلى البشر من الخفافيش عن طريق حيوان آخر.

 

من جهتها أقرت المخابرات الأميركية قبل عدة ايام أن لدى وكالاتها نظريتين بخصوص منشأ مرض "كوفيد-19"، حيثُ ترى وكالتان أنه ظهر بشكل طبيعي نتيجة المخالطة بين بشر وحيوانات مصابة، بينما ترى وكالة ثالثة احتمال وقوع حادث في مختبر كان مصدرا للجائحة العالمية.  

وقال مكتب مدير المخابرات الوطنية: إن "أجهزة المخابرات الأمريكية لا تعرف بالضبط أين ولا متى ولا كيف انتقل فيروس كوفيد-19 بشكل أولي، لكنها تركز على احتمالين اثنين"، مضيفًا أن الغالبية تعتقد أنه ليست هناك "معلومات كافية للتقييم ترجح كفة أحدهما على الآخر".  

ولم يحدد بيان مكتب مدير المخابرات الوطنية أي وكالتين، من بين 17 وكالة تشكل مجتمع المخابرات الأمريكية، تعتقدان أن الفيروس نشأ في حيوانات مصابة، وأي جهاز يعتقد أنه نشأ من حادث في مختبر.  

ورفض مسؤولون التطرق بالنقاش إلى أي الأجهزة التي عبّرت عن وجهات نظر مبدئية بخصوص منشأ الفيروس، لكنهم شددوا على أن الغالبية العظمى من الأجهزة الأمريكية تعتقد أن المعلومات غير كافية لترجيح كفة أحد الاحتمالات الخاصة بمنشأ الفيروس على غيره.