Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

’يكفي لموسمين مقبلين’

بعد ’لغط’ انخفاض مناسيب دجلة والفرات.. الوزارة تطمئن بشأن الخزين المائي للسدود

2021.05.26 - 21:58
App store icon Play store icon Play store icon
بعد ’لغط’ انخفاض مناسيب دجلة والفرات.. الوزارة تطمئن بشأن الخزين المائي للسدود

بغداد – ناس

أكدت وزارة الموارد المائية، الأربعاء، أن الخزين المائي للسدود والخزانات كافٍ للموسمين المقبلين الصيفي والشتوي، فيما طمأنت بأن مناسيب دجلة والفرات ستزداد خلال انطلاق الخطة الزراعية الشهر المقبل.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال المتحدث باسم الوزارة علي راضي في تصريح للوكالة الرسمية تابعه "ناس"، (26 أيار 2021)، إن "الخزين المائي للسدود والخزانات كافٍ للموسم الصيفي المقبل ولمياه الشرب والأهوار وجميع الاستخدامات الصحية والصناعية وغيرها، إضافة إلى أنه يؤمن الموسم الشتوي المقبل"، لافتا الى أن "ما متوفر الآن من المياه جيد نتيجة الإجراءات التي قامت بها الوزارة سواء بالاستفادة من كميات المياه الواردة خلال السنة الفيضانية لعام 2019 وكذلك الإيرادات لعام 2020 وهذه الإدارة لخزن المياه كانت مهمة".

وأشار الى أن "نهري دجلة والفرات عادا لمناسيبهما وسيشهدان زيادة بعد انطلاق الخطة الزراعية المقبلة خلال الشهر المقبل"، مبينا أن "عودة مناسيب نهري دجلة والفرات ستتحقق عبر إطلاق كميات من مياه السدود والخزانات لسد الموسم الزراعي".

وأضاف، أن "الوزارة لديها فراغ خزني في السدود وبامكانها أن تستوعب كميات واردة اضافية".

وتابع أن "الوزارة تعمل فنيا ودبلوماسيا مع دول المنبع على تقاسم الضرر في وقت الشح إضافة إلى اللجان التفاوضية المستمرة من أجل ضمان الحقوق المائية"، موضحا أنه "من ضمن الخطط الاستراتيجية للوزارة في معالجة أزمة المياه، أنها باشرت ببناء سد مكحول حيث يعد من السدود المهمة الذي سيضيف سعة خزنية بحدود 3 مليارات متر مكعب لتوليد الطاقة الكهربائية وتوفير فرص العمل وتوسعة الأراضي الزراعية في صلاح الدين وكركوك".

وبين أن "الوزارة تأمل أن تتم إعادة المباشرة في بادوش التي توقفت سابقا بسبب التخصيصات المالية".

 

إقرأ ايضاً: ’ناس’ يستقصي حقيقة انحسار مناسيب المياه في نهري دجلة والفرات بعد صور أحدثت ضجّة  

 

 

وفي وقت سابق، أكد وزير الموارد المائية مهدي رشيد الحمداني، إن انخفاض مناسيب نهري دجلة والفرات هو خطة مصطنعة من قبل الوزارة ضمن سياستها التشغيلية لتأمين خزين مائي لخطتي الصيفي والشتاء الزراعية.  

وقال الحمداني خلال زيارته لمحافظة ذي قار لعدد من وسائل الإعلام بينها "ناس"، (20 أيار 2021)، أن "مناسيب المياه ستبدأ بالارتفاع مع بداية الخطة الصيفية الأسبوع المقبل، ونُطمئِن الجميع بالنسبة للأهوار والخطة الزراعية ومياه الشرب بأن المياه مؤمَّنة، ولن تحصل مشكلة خلال هذا الصيف، والوزارة حريصة على تأمين الحصة المائية لجميع المحافظات رغم حصار الأمطار وقلة وجود الغطاء الثلجي".    

وأضاف، أن "الكلام عن وجود شحة بالمياه وعدم تأمين حصص مائية هو كلام غير دقيق وعارٍ عن الصحة، والوزارة بالرغم من حصار الأمطار والغطاء الثلجي كانت حريصة على تأمين المياه للخطة الصيفية والشتوية، وهناك الكثير من الأصوات النشاز تريد زرع الرعب داخل نفوس المواطنين، ونرجو منهم أن يأخذوا المعلومة من الوزارة".    

وفيما يخص محافظة ذي قار، أوضح الحمداني بأنه "اطلع على العديد من المشاكل التي تعاني منها المحافظة، ووجه بتذليل العقبات أمامها، والاستمرار بتقديم أفضل الخدمات للمحافظة".    

وتابع، أن "واجبنا كوزارة أن نهتم بذي قار اهتماماً استثنائياً فأعطينا استثناءات خاصة لها لتنفيذ كل الأعمال المطلوبة التي تحتاجها وتشمل المناطق الترفيهية على ضفاف الأنهر والمشاريع الإروائية، وهناك تنسيق عال مع الحكومة المحلية لغرض انجاز جميع الأعمال المطبوبة من الوزارة، وأوعزنا باستئناف العمل ببعض المشاريع المهمة المتوقفة، وسيتم تأمين التخصيصات المالية لها".