Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

الوزارة تعلن نهاية أزمة دجلة والفرات: الخزين المائي يكفي للأهوار وشط العرب

2021.05.24 - 13:57
App store icon Play store icon Play store icon
الوزارة تعلن نهاية أزمة دجلة والفرات: الخزين المائي يكفي للأهوار وشط العرب

بغداد – ناس

أعلنت وزارة الموارد المائية، الإثنين، عودة مناسيب نهري دجلة والفرات إلى وضعها الطبيعي.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقالت الوزارة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (24 أيار 2021)، إن "مناسيب المياه في نهري دجلة والفرات عادت إلى وضعها الطبيعي وستزداد تدريجياً في الأيام القادمة؛ لتأمين مستلزمات الزراعة الصيفية وفق الخطة المتفق عليها مع وزارة الزراعة".

وأضاف البيان، أن "الخزين المائي المتاح في السدود والخزانات يكفي لتلبية كافة الاحتياجات سواء الزراعية والصناعية ومياه الشرب وأيضاً الاحتياجات البيئية لمناطق أهوار جنوب العراق وشط العرب".

 

وفي وقت سابق، نفت دائرة الموارد المائية في محافظة صلاح الدين، وجود شح أو جفاف في نهر دجلة، بينما أشارت إلى أن انخفاض منسوب النهر جاء بسبب خطة معدة من قبل الوزارة.  

وقال مدير الدائرة في المحافظة بسام عبد الواحد في تصريح للصحيفة الرسمية تابعه "ناس"، (24 أيار 2021)، إن "انخفاض مناسيب نهر دجلة يعتمد على خطة معدة من قبل وزارة الموارد، لانها تعد هذه المدة انتقالية بين نهاية الخطة الزراعية الشتوية وبداية الصيفية، تكون فيها استهلاكات المياه قليلة، لذا يتم العمل نتيجة قلة الواردات للعام الماضي وشح الامطار والغطاء الثلجي على توفير اكبر قدر ممكن من المياه للاستفادة منها في الموسم الصيفي".  

وأشار إلى "الانتهاء من خطة الموسم الشتوي لزراعة المحاصيل بنسبة نجاح 100‎بالمئة، إضافة إلى إعداد خطة صيفية يبدأ تنفيذها بداية حزيران المقبل، حيث تعمل الوزارة على تأمين الحصة المائية لموسم الزراعة الصيفي واسالات المياه والاستخدامات المدنية".  

  

إقرأ ايضاً: ’ناس’ يستقصي حقيقة انحسار مناسيب المياه في نهري دجلة والفرات بعد صور أحدثت ضجّة  

  

وبين عبد الواحد، أن "الانخفاض الحاصل في عمود نهر دجلة هو سنوي نتيجة قلة الإيرادات، وستتم المباشرة بإطلاق تصاريف اعلى من الزاب الاعلى والزاب الاسفل وسد الموصل، لكن التصاريف التي يتم الاعتماد عليها بنسبة 100‎بالمئة هي إطلاقات سد الموصل لغرض تغطية الخطة الصيفية وتوفير المياه الصالحة للشرب وبقية المشاريع".  

وأكد، أن "الحصة المائية كافية لتنفيذ الخطة الصيفية وارواء البساتين ومشاريع مياه الشرب ولا يوجد أي شح في المياه خلال الموسم الحالي".  

  

وفي وقت سابق، أكد وزير الموارد المائية مهدي رشيد الحمداني، إن انخفاض مناسيب نهري دجلة والفرات هو خطة مصطنعة من قبل الوزارة ضمن سياستها التشغيلية لتأمين خزين مائي لخطتي الصيفي والشتاء الزراعية.  

وقال الحمداني خلال زيارته لمحافظة ذي قار لعدد من وسائل الإعلام بينها "ناس"، (20 أيار 2021)، أن "مناسيب المياه ستبدأ بالارتفاع مع بداية الخطة الصيفية الأسبوع المقبل، ونُطمئِن الجميع بالنسبة للأهوار والخطة الزراعية ومياه الشرب بأن المياه مؤمَّنة، ولن تحصل مشكلة خلال هذا الصيف، والوزارة حريصة على تأمين الحصة المائية لجميع المحافظات رغم حصار الأمطار وقلة وجود الغطاء الثلجي".    

وأضاف، أن "الكلام عن وجود شحة بالمياه وعدم تأمين حصص مائية هو كلام غير دقيق وعارٍ عن الصحة، والوزارة بالرغم من حصار الأمطار والغطاء الثلجي كانت حريصة على تأمين المياه للخطة الصيفية والشتوية، وهناك الكثير من الأصوات النشاز تريد زرع الرعب داخل نفوس المواطنين، ونرجو منهم أن يأخذوا المعلومة من الوزارة".    

وفيما يخص محافظة ذي قار، أوضح الحمداني بأنه "اطلع على العديد من المشاكل التي تعاني منها المحافظة، ووجه بتذليل العقبات أمامها، والاستمرار بتقديم أفضل الخدمات للمحافظة".    

وتابع، أن "واجبنا كوزارة أن نهتم بذي قار اهتماماً استثنائياً فأعطينا استثناءات خاصة لها لتنفيذ كل الأعمال المطلوبة التي تحتاجها وتشمل المناطق الترفيهية على ضفاف الأنهر والمشاريع الإروائية، وهناك تنسيق عال مع الحكومة المحلية لغرض انجاز جميع الأعمال المطبوبة من الوزارة، وأوعزنا باستئناف العمل ببعض المشاريع المهمة المتوقفة، وسيتم تأمين التخصيصات المالية لها".