Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

مطالبات لرئيس الحكومة بالتدخل العاجل

مركز حقوقي: عائلة نقيب صحفيي الديوانية تعرضت الى الترهيب

2018.10.26 - 23:18
App store icon Play store icon Play store icon
مركز حقوقي: عائلة نقيب صحفيي الديوانية تعرضت الى  الترهيب

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

ناس - بغداد

أدان المركز العراقي لدعم حرية التعبير، الجمعة، ما تعرض له نقيب الصحفيين في الديوانية، باسم حبس، على يد مجهولين يرتدون الزي الاسود وصلوا إلى منزله ومارسوا الإرهاب بحق عائلته.

وكان حبس، أعلن مؤخرًا تعرضه إلى تهديد مباشر من مسلحين مجهولين، في محافظة الديوانية.

وطالب المركز في بيان له، اليوم (26 تشرين الأول 2018) تلقى "ناس" نسخة منه رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، بتوجيه الجهات الأمنية في محافظة الديوانية إلى العمل للكشف عن المتورطين فيه ودوافعهم، والجهات التي تقف من وراء ذلك، محذرًا من رضوخ تلك الأجهزة إلى ضغوط من قوى متنفذة في المحافظة.

وعبّر المركز العراقي عن مخاوفه من "تحوّل محافظة الديوانية، إلى بيئة غير صالحة للعمل الصحفي، نتيجة الخلافات السياسية المتصاعدة بين أقطاب الحكم والقوى الفاعلة هناك، وإصرار تلك الأطراف على مواقف لن تكون في صالح العملية الديمقراطية ومستقبل الصحافة الحرة".

كما حمّل المركز محافظ الديوانية سامي الحسناوي، مسؤولية سلامة نقيب الصحفيين العراقيين في الديوانية، باسم حبس، وسلامة عائلته.

وفي ملابسات القضية، أبلغ حبس، المركز العراقي بأنه "تعرض في الساعات الماضية إلى ترويع من قبل مجهولين يرتدون الزي الأسود قرابة الساعة السابعة من مساء أمس الأول، ويستقلون سيارة حكومية نوع بيكب مظللة بداعي أنهم رجال شرطة" مشيراً إلى أنهم "اخبروا عائلته بصدور مذكرة قبض بحقه، وغادروا بعد ذلك".