Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

بيان ’ملؤه الشكوى والعتب’ من مفوضية الانتخابات.. هناك من يحاول زعزعة ثقة الناخبين

2021.04.28 - 14:50
App store icon Play store icon Play store icon
بيان ’ملؤه الشكوى والعتب’ من مفوضية الانتخابات.. هناك من يحاول زعزعة ثقة الناخبين

بغداد - ناس

دعت المفوّضية العليا للانتخابات، الاربعاء، إلى توخي الدقة في نقل الأخبار والمعلومات المتعلقة بعملها، معتبرة أن تنسيق العمل بين المفوّضية ووسائل الإعلام  يُعدّ ارتباطًا متبادلًا وموثوقًا لتحقيق شيء من الاستقرار.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقالت المفوضية في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (28 نيسان 2021)، إن "ما تقوم به بعض وسائل الإعلام من نقل لمعلومات مغلوطة وغير صحيحة، يؤثر سلباً على توجهات الرأي العام؛ ممّا يؤدّي إلى زعزعة ثقة الناخبين بالعملية الانتخابية، وفقدان المصداقية بمهنية بعض وسائل الإعلام في نقل الأنشطة والإجراءات التي يحرص على تنفيذها مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلّة للانتخابات، في الوقت الذي يجدر بهذه المؤسسات تقديم الأخبار للجمهور وفق اعتبارات مهنية".

وأعتبرت أن "عدم إيصال المعلومة الصحيحة والموثوقة المتوفرة في الموقع الإلكتروني الرسمي للمفوضية ( https://ihec.iq) و مختلف مواقع التواصل الاجتماعي الرسمية التابعة إلى المفوّضية، إنما هو انحراف عن المسؤولية التي يفترض أن تتبعها بعض وسائل الإعلام وهي تروّج لمعلومات عارية عن الصحة وبعيدة كل البعد عن المهنية الإعلامية".

ودعت إلى "توخّي الدقّة في نقل المعلومة الصحيحة المتعلّقة بعمل المفوضية ومجلسها المتمثّل برئيسها وأعضائها من مصدرها الرسمي، كما تدعو إلى تضافر كلّ الجهود الصادقة في دعم عمل المفوّضية من خلال حثّ الناخبين وتثقيفهم على ممارسة حقّهم الدستوري في التصويت في انتخاب مجلس النوّاب العراقي المزمع إجراؤه في 10 تشرين الأول لعام 2021".

وأضافت أن "تنسيق العمل بين المفوّضية ووسائل الإعلام المختلفة يُعدّ ارتباطًا متبادلًا وموثوقًا لتحقيق شيء من الاستقرار، وهو الأمر الذي يفسّر المكانة البارزة التي تحتلها الصحافة والإعلام ودورها الإصلاحي والتوعوي في تعزيز القناعة بالمشاركة وتغيير الأوضاع نحو الأفضل من خلال صناديق الاقتراع".

وتابعت "لذا ينبغي لوسائل الإعلام المختلفة العمل الجادّ على بناء رسالة إعلامية صادقة تعزّز من حماية مصالح المجتمع العراقي، والإصلاح بمفهومه العامّ".