Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

هل لقاح ’فايزر’ أفضل اللقاحات؟.. الصحة العراقية تجيب

2021.04.28 - 08:23
App store icon Play store icon Play store icon
هل لقاح ’فايزر’ أفضل اللقاحات؟.. الصحة العراقية تجيب

بغداد - ناس

نبهت وزارة الصحة والبيئة، الاربعاء، على عدم صحة الشائعات المتداولة في المجتمع بان لقاح فايزر افضل من اللقاحات الاخرى.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  


وقال مدير صحة الكرخ جاسب الحجامي، للصحيفة الرسمية، وتابعه "ناس" (28 نيسان 2021)، إن "الفيروس يتعرض الى تحورات عديدة من اجل الدفاع عن نفسه والبقاء على قيد الحياة والعيش على الخلية الحية، ونجد ان بعض الفيروسات تتطور لكنها تضعف بمرور الوقت، عكس فيروس كورونا الذي يتميز بقوته على الرغم من الطفرات الوراثية التي تطرأ عليه، ويجب مقاومته بالالتزام بالاجراءات الصحية".
ونبه الحجامي الى عدم صحة الشائعات المتداولة في المجتمع بان لقاح فايزر افضل من اللقاحات الاخرى، لافتا الى ان "جميعها آمنة وفعالة وقادرة على اعطاء المناعة من الفيروس، لكنها تختلف بفعاليتها بنسبة تصل بين 70 ـ 90 بالمئة".


واوضح ان "الدراسات العلمية اثبتت ان فائدة اللقاح اكبر من المضاعفات المحتملة مع قلة نسب العدوى بين المواطنين، حيث قللت الاصابة بنسبة 65 بالمئة والاعراض بنسبة 60 بالمئة بعد 21 يوما من الجرعة الاولى، وان اغلب الملقحين كانت استجابتهم للقاح عالية ولكن نسبة قليلة منهم تصل الى 5 بالمئة كانت استجابتهم ضعيفة".


واشار الحجامي الى ان "منحنى الإصابات تسطح وحافظ على مستوياته الحالية وبالمقابل الوفيات لم ترتفع كثيرا وتتناقص يوميا، ونسبة الشفاء جيدة جدا وتتصاعد بشكل مستمر".

 

وأكد الرئيس التنفيذي لـ"فايزر"، أن العقار التجريبي الذي تنتجه الشركة لعلاج كوفيد-19عن طريق الفم، قد يكون متاحا بحلول نهاية العام.  

 

وأضاف ألبرت بورلا، في حديث مع قناة "سي إن بي سي"، أنه إذا سارت التجارب السريرية بشكل جيد ووافقت إدارة الغذاء والدواء على العقار، فيمكن توزيعه في جميع أنحاء الولايات المتحدة بحلول نهاية العام.  

  

ويقول خبراء الصحة إن الدواء، الذي يؤخذ عن طريق الفم مع بداية ظهور الأعراض، يمكن أن يغير قواعد اللعبة؛ لأن المصابين بالفيروس حديثا يمكنهم استخدامه خارج المستشفيات.  

  

الدواء وهو من فئة "مثبطات الأنزيم البروتيني"، يعمل عن طريق تثبيط إنزيم يحتاج إليه الفيروس للتكاثر في الخلايا البشرية، وهي تقنية تستخدم لعلاج الأمراض الفيروسية الأخرى، مثل نقص المناعة المكتسب، "الإيدز"، والتهاب الكبد الفيروسي من النوع سي.  

  

وبينما يركز اختبار الفعالية الأولي على المرحلة المبكرة من الإصابة لدى الأشخاص، فإن "فايزر" تخطط أيضا لاستكشاف ما إذا كان الدواء يعمل على حماية الأشخاص الأصحاء الذين تعرضوا لفيروس كورونا، مثل أفراد الأسرة أو رفقاء السكن الذين يعيشون مع شخص مصاب.  

  

وكانت شركة فايزر، التي طورت مع شركة الأدوية الألمانية بيونتك، أول لقاح ضد كوفيد-19 تم ترخيص استخدامه في الولايات المتحدة، قد بدأت في مارس مرحلة مبكرة من التجارب السريرية لاختبار علاج جديد مضاد للفيروسات لمواجهة كوفيد-19.