Shadow Shadow
كـل الأخبار

طالبت بالكشف عن المقصرين

حكومة كردستان تبدي استعدادها لاستقبال جرحى ’أبن الخطيب’

2021.04.25 - 09:10
App store icon Play store icon Play store icon
حكومة كردستان تبدي استعدادها لاستقبال جرحى ’أبن الخطيب’

بغداد – ناس

أعرب رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني، الأحد، عن أسفه حيال حريق مستشفى ابن الخطيب ببغداد.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال بارزاني في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (25 نيسان 2021)، "هزنا جميعاً حادث الحريق المؤلم والصادم الذي وقع الليلة الماضية في مستشفى ابن الخطيب الخاص بمرضى كورونا في بغداد والذي أدى إلى وفاة وإصابة العشرات من الأشخاص".

وأضاف، "أتقدم بتعازي القلبية العميقة لعوائل وذوي الضحايا وكل الشعب العراقي وأتعاطف معهم وأشاركهم أحزانهم، وأدعو الله جل وعلا أن يتغمد أرواح الضحايا برحمته وعطفه وأن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل".

وتابع، أن "إقليم كردستان مستعد كل الاستعداد لتقديم جميع المساعدات ومستشفياته مستعدة تماماً لاستقبال المصابين في الحادث وتقديم الرعاية الطبية اللازمة لهم".

ولفت إلى أنه "على الجهات المعنية أن تكشف عن أسباب الحادث وتحاسب كل المقصرين مع اتخاذ تدابير السلامة القصوى في كل مكان؛ لكي لا يتكرر وقوع حادث مؤلم كهذا مرة أخرى في أي مكان من البلد".

 

أصدر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الأحد، توجيهات صارمة إلى المسؤولين على خلفية حادثة مستشفى ابن الخطيب، فيما طلب بكشف نتائج التحقيق خلال 24 ساعة.  

وعقد الكاظمي فجرًا اجتماعا طارئا مع عدد من الوزراء والقيادات الأمنية والمسؤولين في مقر قيادة عمليات بغداد على خلفية "الحادث المأساوي" في مستشفى ابن الخطيب، بحسب بيان لمكتبه الإعلامي.  

وقال الكاظمي، "الحادث الاليم الذي وقع الليلة في مستشفى ابن الخطيب حدث مؤلم ولهذا كان يجب أن نجتمع في الليلة نفسها وبهذه الساعة المتأخرة لنتحدث معكم ومع شعبنا بوضوح. الرحمة للأرواح التي زهقت نتيجة هذا الحادث الأليم، وجهنا باعتبارهم شهداء، كما وجهنا برعاية الجرحى على كل المستويات داخل وخارج العراق".  

وأضاف، "أقولها بصراحة الحادث هو مس بالأمن القومي العراقي، وهو نكسة بكل ما للكلمة من معنى ويجب أن لانترك مثل هذه الاحداث تمر مرور الكرام. مثل هذا الحادث دليل على وجود تقصير لهذا وجهت بفتح تحقيق فوري والتحفظ على مدير المستشفى ومدير الأمن والصيانة وكل المعنيين إلى حين التوصل إلى المقصرين ومحاسبتهم".  

وتابع الكاظمي، "الإهمال بمثل هذه الأمور ليس مجرد خطأ، بل جريمة يجب أن يتحمل مسؤوليتها جميع المقصرين، ويجب أن يتم تدقيق الإجراءات الأمنية والوقائية لكل المستشفيات في العراق، وتشكيل فريق فني من كل الوزارات المعنية لضمان تدقيق إجراءات السلامة بجميع المستشفيات والفنادق والأماكن العامة خلال أسبوع واحد وفي كل أنحاء العراق".  

وشدد بالقول، "أي تهاون سنحاسبه بقوة.. اليوم نتيجة التهاون سقط شهداء أبرياء، غداً إذا تقاعسنا سيسقط آخرون.. يجب أن لا يقول لي أحد تماس كهربائي.. هذا أمر معيب، افحصوا كل سلك في كل دائرة عامة أو مستشفى، وأي دائرة تتحجج بالتماس الكهربائي سأحاسب الجميع فيها. أين جيش الموظفين للصيانة؟ أين الفنيين؟ أين الجهات الرقابية؟ أين أمن المستشفيات والوزارات والأماكن العامة".  

وبيّن قائلاً "لديكم توجيه واضح.. كل مدير عليه أن ينزل بنفسه ويدقق إجراءات السلامة وعلى وزارة الداخلية تهيئة فرقها المختصة لهذا الغرض، ولن أسمح أن يظهر مسؤول بالدفاع المدني يقول أرسلنا كتبا رسمية، اذهبوا بانفسكم ودققوا وافحصوا إجراءات السلامة والوقاية".  

وطلب الكاظمي، كشف "نتائج التحقيق في حادثة المستشفى خلال 24 ساعة ومحاسبة المقصر مهما كان"، فيما وجه بـ "إعلان الحداد على أرواح شهداء الحادث الأليم".