Shadow Shadow
كـل الأخبار

’نحتاج تدخلاً فورياً’

نائب عن ديالى يوجه رسالة للقائد العام: الأوضاع في المحافظة ’سيئة’

2021.04.24 - 03:11
App store icon Play store icon Play store icon
نائب عن ديالى يوجه رسالة للقائد العام: الأوضاع في المحافظة ’سيئة’

بغداد – ناس

وجه النائب عن محافظة ديالى رياض التميمي، رسالة إلى القائد العام للقوات المسلحة العراقية، مؤكداً أن الوضع "السيء" في المحافظة ينذر بخطر كبير.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال التميمي في نص رسالته التي تلقى "ناس"، نسخة منها فجر السبت (24 نيسان 2021)، "سيادة القائد العام للقوات المسلحة السيد رئيس الوزراء المحترم، الى متى تبقى محافظة ديالى تقدم الدماء الزكية من ابناءها في وقت تتحمل الحكومة ضعف الجانب الامني فيها؟".

وأضاف النائب التميمي، "الاهالي ينزفون يومياً، ومواكب الشهداء لم تتوقف او تغب عن ديالى الجريحة، ما ذنب الابرياء يدفعون الثمن، واين دور اجهزة الامن في المحافظة؟".

وخاطب القائد العام بالقول، "دولة الرئيس انت القائد الاعلى، والناس ينتظرون موقفاً منك، يوقف نزيف الدماء، ويحفظ ابناءهم، ويحفظ محافظتهم، ويحفظ عموم بلادهم".

وتابع أن "ديالى يومياً تقدم الدماء، ودوماً تقف مع محافظات بلادها في الدفاع عن امنهم، ودائماً تقف مع وحدة وسيادة البلاد، ولكن لم تحصل سوى على التهريب والاتاوات، وضياع حقها، ونزيف الدماء".

وختم بالقول، "السيد مصطفى الكاظمي المحترم... بات الامر اليوم عندكم، ويحتاج لتدخلكم الفوري، لان اهالي المحافظة باتوا لا يحتملون اكثر، ووضع ديالى الامني لم يعد يتحمل، والامور تتجه نحو الاسوأ".

 

وتوفي ضابط متأثراً بجروحه التي أصيب بها إثر استهدافه بعد توجهه رفقة دورية أمنية لإخلاء جرحى انفجار عبوة ناسفة استهدف مدنيين شمال شرقي بعقوبة.

ونقل مراسل "ناس"، عن مصدر أمني قوله ليلة الخميس على الجمعة (23 نيسان 2021)، أن " ثلاثة أشخاص أصيبوا جراء انفجار عبوة ناسفة على عجلة مدنية في ناحية العبارة الواقعة إلى الشمال الشرقي من مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى".

وأضاف المصدر أنه "وعند قدوم دورية للشرطة انفجرت عبوة ناسفة اخرى، وتعرضت الدورية الى هجوم عبر قناص، ما ادى الى مقتل ضابط واصابة منتسبين اثنين".

بعد ذلك، أصدرت خلية الإعلام الأمني بياناً بالحادثة جاء فيه:

"في عمل إجرامي جديد، أقدمت عصابات داعش الإرهابية على تفجير عبوتين ناسفتين في تقاطع الجيزاني باتجاه أبي صيدا ضمن قاطع عمليات ديالى، الاولى على عجلة مدنية والثانية على دورية للشرطة ، مما ادى الى استشهاد مدني ومنتسبين اثنين من شرطة ديالى وجرح اربعة اخرين، فيما قامت القطعات الامنية بإجراء تفتيش بالمنطقة للبحث عن المنفذين".