Shadow Shadow
كـل الأخبار

بيان من صحة إقليم كردستان بعد أنباء تهريب كمية من لقاح ’فايزر’ إلى إيران

2021.04.21 - 17:15
App store icon Play store icon Play store icon
بيان من صحة إقليم كردستان بعد أنباء تهريب كمية من لقاح ’فايزر’ إلى إيران

بغداد – ناس

نفت وزارة الصحة في حكومة إقليم كردستان، الأربعاء، تهريب صندوق لقاحات إلى إحدى الدول المجاورة، مؤكدة أن تحقيقاً أولياً بدأ بالتنسيق مع بغداد على خلفية انتشار مقطع مصور عبر منصات التواصل.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقالت الوزارة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (21 نيسان 2021)، إنه "تم نشر مقطع فيديو منذ الليلة الماضية، يزعم أن صندوق لقاح قد سرب إلى إحدى الدول المجاورة، ونعتقد أنه من الضروري أن نشرح للجمهور والمواطنين ووسائل الإعلام أن الفيديو مفبرك ولا علاقة له بإقليم كردستان ويظهر شعار باسم قناة (بي بي سي) بختم مزيف لوزارة الصحة في إقليم كردستان".

وأضاف البيان أنه "وعلى الفور، بدأ فريق المشرفين في وزارتنا تحقيقا أوليا بالتعاون مع وزارة الصحة العراقية الاتحادية وإشراف كل من وزير الصحة الاتحادي وإقليم كردستان وممثل شركة فايزر لمنتجي اللقاحات".

وأشارت إلى أنها ستكشف النتائج الأولية للتحقيق والتي اظهرت ما يلي":

اولا- لا يتم استخدام أي شكل أو ختم لصحة الاقليم على لقاحات Vizer لأن اللقاح لا يتم توفيره مباشرة إلى إقليم كردستان، ولكن فقط من خلال وزارة الصحة الاتحادية العراقية، وبالتالي فإن البطاقة والختم والشكل ليس لها مصدر حقيقي أو دقيق.

ثانيا- تختلف أنواع أجهزة المراقبة والمعلومات الموجودة في الصندوق والمعلومات اختلافا تاما ولا تتطابق مع النوع المستخدم في إقليم كردستان.

ثالثا- سيكون ممثل الشركة حاضرا مع جميع الصناديق أثناء النقل حتى وصولها إلى مركز الاستخدام وسيتم إخطارها بأي نقل إلى نظام مراقبة الشركة من المركز الرئيسي".

وأكدت صحة كردستان أنه "حتى الآن تم أخذ 9 صناديق من ثمانية مراكز لقاح من إقليم كردستان، وجميعها متصلة بالنظام المركزي مع بغداد، وكلها مسجلة لدى بغداد".

واعرب الصحة عن "قلقها من أن محاولات لتعطيل وخلق القلق بين المواطنين تهدف فقط إلى تعطيل نظام إرسال اللقاحات وتوزيعها في إقليم كردستان إلى حد ما، بهدف عدم إرسال هذه الخدمة الإنسانية إلى المواطنين".

وأكد البيان أن "تحقيقنا سيستمر في الوصول إلى سبب ومصدر أعمال الشغب هذه، وسنبلغ الجمهور بأي استنتاج آخر".