Shadow Shadow
كـل الأخبار

اتصال هاتفي بين رئيس حكومة كردستان ووزير الخارجية التركي بعد هجومي أربيل وبعشيقة

2021.04.15 - 00:47
App store icon Play store icon Play store icon
اتصال هاتفي بين رئيس حكومة كردستان ووزير الخارجية التركي بعد هجومي أربيل وبعشيقة

بغداد – ناس

بحث رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني، هاتفيا، مع وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، "الاعتداءات الإرهابية" التي استهدفت أربيل وبعشيقة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكر بيان لحكومة الاقليم تلقى ناس نسخة منه ليلة الاربعاء على الخميس أنه "وخلال الاتصال الهاتفي، أدان الجانبان بشدة الهجمات الإرهابية التي وقعت ليلة 14 نيسان 2021، في مطار أربيل الدولي ومعسكر بعشيقة.

واتفق الجانبان على البقاء على اتصال وثيق مع مواصلة التحقيق بشأن هذه الهجمات الإرهابية.

 

ودان رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني، الهجومين اللذين استهدفا مطار أربيل ومعسكر بعشيقة، وأكد أن مرتكبيهما سيحاسبون على أعمالهم.

وكتب رئيس الحكومة سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر قائلاً: "أندد بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي وقع الليلة على مطار أربيل الدولي والمعسكر التركي في بعشيقة، وأدين الجماعة الإرهابية التي تقف وراءه. إن هذه الهجمات الأخيرة ما هي إلا محاولة سافرة لتقويض أمننا الداخلي وتعاوننا مع التحالف الدولي".

وأضاف أنه: "يجب على أي جماعات مسلحة لا تعمل ضمن قوات الأمن العراقية الرسمية، الانسحاب فوراً من حدود إقليم كردستان، وسأجري في الأيام المقبلة محادثات مع شركاء عراقيين ودوليين لبحث السبل الكفيلة لتحقيق ذلك".

وقال رئيس الحكومة: "لقد تحدثتُ الليلة مع رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي لإعادة التأكيد على هدفنا المشترك المتمثل في محاسبة هذه الجماعات الخارجة على القانون. وأؤكد لشعب إقليم كردستان أن أعضاء الجماعة الإرهابية المسؤولة عن هذا الهجوم سيُحاسبون على أعمالهم". 

 

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، الأربعاء، مقتل جندي تركي إثر هجوم صاروخي استهدف قاعدة بعشيقة العراقية.

وذكرت الوزارة في تدوينة تابعها "ناس"، (14 نيسان 2021)، أن "هجوما صاروخيا استهداف قاعدة بعشيقة شمالي العراق أودى بحياة جندي تركي".