Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

تصريح جديد من وزير الصحة حول إجراءات حظر التجوال والإغلاق في شهر رمضان

2021.03.28 - 08:44
App store icon Play store icon Play store icon
تصريح جديد من وزير الصحة حول إجراءات حظر التجوال والإغلاق في شهر رمضان

بغداد - ناس 

أكد وزير الصحة والبيئة حسن التميمي، الأحد، أن قرارات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية ستكون سارية خلال شهر رمضان.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وأضاف التميمي فــــي تصريح للصحيفة الرسمية تابعه "ناس"، (28 آذار 2021)، أن "الأسباب الإنسـانية دفعــــت وزارة الصحة واللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية الى تخفيف الإجراءات والقيود المفروضة جراء تفشــــي الوباء، للتخفيف عن كاهــــل المواطنين ومراعاة ظروفهم المعيشية، بعد أن وضعت شروطاً صارمة من خلال الالتزام بالتعليمات المتعلقة بارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي والجسدي وإلغاء إقامة المناسبات والتجمعات".

وأشــــار إلــــى أن "المواطن مازال غير مهتماً لخطورة هذا المرض"، وبين أن "الوزارة سجلت إصابة أسر كاملة بالفيروس في قرى وأرياف بغداد والمحافظات، مما أثر بشكل في زيادة نسبة الوفيات بين المصابين نتيجة عدم مراجعة المراكز والمؤسسات الصحية".

وأوضح، أن "عدد الإصابات المرتفع، كان متوقعاً، والوزارة كانت دائماً تحذر من موجة جديدة من الفيروس".

وأكد وزير الصحة، أن "اتخاذ أي قيود أو إجراءات إضافية يعتمد علــــى الموقف الوبائي، لاسيما أن قرارات اللجنة العليا للصحة والسلامة ستكون سارية لشهر رمضان المبارك، ولا توجد أية قرارات جديدة، وأن الوزارة تعتمد بشكل طارئ على الموقف الوبائي".

بدورهــــا، قالت عضو الفريــــق الإعلامي الطبي الســــاند لوزارة الصحة والبيئــــة، ربى فلاح حســــن بحسب الصحيفة، إن "إعادة فتح المولات والمطاعم كانت لمساعدة ذوي الدخل المحدود، مــــع الالتزام بتوصيــــات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية بالتباعد الاجتماعي وارتــــداء الكمامــــات واتخاذ جميــــع الاجراءات الوقائية".

وبشــــأن حقيقة الأعراض التــــي رافقت إعطاء اللقاح الصيني، بينت حســــن، أنه "لم تردنا أية شــــكاوى بوجود أعراض خطيــــرة نتيجة أخذ اللقاح، إلا أن هناك من ظهــــرت عليه أعراض طفيفة فــــي ارتفاع درجات الحرارة وصداع استمر لساعات قليلة".

وأضافت، "سنتابع الأعراض التي قد يسببها لقــــاح (أسترازنيكا) الذي وصل مؤخراً"، موضحة أن "أي لقاح يؤدي إلى أعراض جانبية طفيفة".

إلى ذلك، قال الناطق باسم وزارة الصحة والبيئة، سيف البدر، إن "الوزارة سجلت إقبالا جيداً من قبل المواطنين بالتوجه لتسلم اللقاح".

وبين البدر، إن "أول وجبة من لقاح (استرازنيكا) وصلــــت إلى العراق بواقــــع 336 ألف جرعة من أصل 16 مليون جرعة ســــتصل تباعاً"، مبيناً أن "هــــذا اللقــــاح تــــم التعاقــــد عليه مــــع مرفق (كوفاكس) وبإشراف منظمة الصحة العالمية".