Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

رسالة لعراقيي الخارج

برلماني يثني على قرار إلغاء انتخابات الخارج: أوقفت هدراً كبيراً

2021.03.23 - 13:03
App store icon Play store icon Play store icon
برلماني يثني على قرار إلغاء انتخابات الخارج: أوقفت هدراً كبيراً

بغداد – ناس

أثنى النائب يوسف الكلابي، الثلاثاء، على قرار إلغاء انتخابات الخارج.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال الكلابي في تدوينة تابعها "ناس"، (23 آذار 2021)، إن "إلغاء تصويت الخارج رغم أنه لاسباب فنية ولوجستية بحتة، إلا أنه اوقف هدراً كبيراً بالأموال، وباب خطر من ابواب التزوير والتلاعب".

وأضاف، "ومن يحرص على التصويت ليعود قبل الانتخابات (هم زيارة وهم تسيارة)، ‏شكراً مفوضية الانتخابات".

 

وقررت مفوضية الانتخابات، في وقت سابق اليوم، إلغاء انتخابات العراقيين في الخارج، فيما أشارت إلى أنها واجهت معوقات بهذا الصدد.  

وقالت المفوضية في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (23 آذار 2021)، إنه "لإيماننا العميق بمشاركة أبناء الجالية العراقية في مختلف دول العالم في العملية الانتخابية، عقد مجلس المفوضين سلسلة من الاجتماعات المكثفة جرى فيها البحث والتدقيق الشامل لملف انتخابات مجلس النواب لعراقيي الخارج بوصفه أحد أنواع التصويت الخاص، وأولت المفوضية اهتماماً كبيراً بالموضوع وجرى النقاش والتداول مع عدد من المؤسسات الحكومية التي يمكنها أن تسهم في إنجاح هذه الانتخابات، وفي مقدمتها وزارة الخارجية".  

وأضاف، "حيث أن قانون انتخابات مجلس النواب العراقي رقم (9) لسنة 2020 نص على أن (يصوت عراقيو الخارج لصالح دوائرهم الانتخابية باستخدام البطاقة البايومترية حصراً)، فقد واجهت المفوضية عدة معوقات فنية ومالية وقانونية وصحية أهمها أن إكمال عملية تسجيل الناخبين العراقيين في الخارج بايومترياً بمراحلها كافة تحتاج إلى (160) يوماً تقريباً في الظروف المثالية، بينما المدة المتبقية هي (40 يوماً) فقط، كما واعتذرت وزارة الخارجية عن إجراء عملية التسجيل والاقتراع في السفارات والقنصليات العراقية لإستحالة اقامتها في المرحلة الراهنة ولهذه الدورة الانتخابية، اضافة الى ما ستستغرقه عملية فتح حسابات جارية باسم مكاتب المفوضية في خارج العراق، وما يتطلبه ذلك من موافقات أمنية ومالية من تلك الدول".  

وبين، "كما وأن إجراء العملية الانتخابية في أماكن غير خاضعة للسيادة العراقية يجعلها خاضعة لقوانين تلك الدول ولا ولاية للقضاء العراقي على المخالفات والتجاوزات التي قد تحصل خلال إجراء العملية الانتخابية، إضافة إلى أن إرسال موظفي المفوضية إلى دول أخرى في ظل الظروف الصحية الحرجة المتمثلة بانتشار جائحة كورونا يعرض سلامتهم الى الخطر، وهو ما أوضحته الأمانة العامة لمجلس الوزراء وفقاً لقرار اللجنة العليا للصحة والسلامة رقم (11) لسنة 2021".  

وأشار إلى أن "مجلس المفوضين الحالي ومنذ تسنمه لمهامه عمل جاهداً أن تكون إجراءاته المتخذة في تنظيم وإجراء انتخابات العراقيين في الخارج سليمة وموافقة للقانون، وبناءً على ما تقدم وحيث أن المعوقات العديدة المذكورة آنفاً والمعطيات المفروضة على أرض الواقع تُعد ظرفاً قاهراً يحول دون إتمام هذه العملية على نحو سليم. ومن أجل إطلاع الرأي العام وأبناء شعبنا العراقي الذين نتطلع لمشاركتهم الفعالة في العملية الانتخابية المقبلة، قرر مجلس المفوضين في جلسته الاستثنائية المنعقدة في 22/3/2021 (عدم إجراء انتخابات مجلس النواب لعراقيي الخارج المقرر اجراؤها في10/10/2021)".  

وأكد، أن "هذا الموعد حتمي لا يمكن تغييره من الناحية القانونية".