Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

يسبب لهم حرجاً بالغاً

وزير الثقافة: بعثاتنا ما زالت تتلقى التهاني بمناسبة 17 تموز

2021.03.01 - 22:47
App store icon Play store icon Play store icon
وزير الثقافة: بعثاتنا ما زالت تتلقى التهاني بمناسبة 17 تموز

بغداد - ناس 

دعا وزير الثقافة حسن ناظم، إلى سرعة إقرار قانون "اليوم الوطني" في مجلس النواب، مشيراً إلى أن البعثات العراقية في الخارج ما زالت تتلقى التهاني بيوم 17 تموز.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال ناظم في تصريح خلال استضافته في برنامج "العاشرة" مع الزميل كريم حمادي، تابعه "ناس"، (1 آذار 2021): إن "على مجلس النواب الموقر، الإسراع في تشريع جملة قوانين، منها النشيد الوطني، والعلم العراقي، ووزارة الثقافة، فضلاً عن اليوم الوطني، إذ أن البعثات في الخارج ما زالت تتلقى التهاني بمناسبة يوم 17 تموز، وهو اليوم المسجل لدى بقية الدول، كيوم وطني". 

 

واضاف أن "العراق لديه إمكانيات كبيرة كي يكون بلدا سياحيا ، لكن الدولة الدكتاتورية السابقة، خلقت (رهاب الأجانب)، بالاضافة الى أنه ليس لدينا الوعي السياحي والإدارة الذكية لقطاع السياحة".

 

وتابع "هيئة السياحة لديها مرافق سياحية ويجب أن تنتج رواتب لموظفيها لكنها تتسلم رواتبها كمنح من وزارة المالية".

 

وأشارالوزير الى "وجود ملفات فساد وسوء إدارة كبيرة في هيئة السياحة"، مضيفا "وعدت بمعالجة ملفات الفساد وقد أحيل العديد ممن يشغلون مناصب مدراء إلى النزاهة واقيلوا من مناصبهم في الهيئة، حيث كانوا يفرطون ويستولون على أموال الهيئة وإيراداتها".

 

وأضاف "اغلقنا فندق شيراتون البصرة قبل فترة، حيث أن الوزارة تملك نصفه تقريبا لكنها لا تستلم مبالغ منه لسنوات طويلة واتحدث هنا على ملايين الدولارات".

 

وقال ناظم "لم اغير برغبة شخصية أي مسؤول او شخص في الوزارة بل كانت أوامر قضائية"، مبينا أنه "وجدنا على الرف ملفات قضائية وأوامر قضائية مركونة ولم تنفذ وبضمنها ملفات فساد بحق بعض الشخصيات في الوزارة، وهذه مسؤولية يجب ان تنفذ".

 

وأوضح ناظم أن "وزارة الثقافة تعمل بقانون وقعه صدام حسين من 4 صفحات ونصف، والان عملت اللجنة الثقافة على قانون جديد وشاركتنا به وننتظر اللماسات الأخيرة".

 

وحول قضية المناسبات الدينية، قال إنه "لدينا فوضى فيما يتعلق بالمناسبات الدينية ومقدار التعطيل وعملنا مع العديد من الأطراف وخلصنا إلى قانون سيصوت عليه قريبا في مجلس النواب وقد لا تتجاوز العطل فيه عن 12 يوماً".

 

وبشأن الآثار المسروقة والتي هدمت في وقت داعش، اعتبر الوزير أن "العراق كله متحف، وأن النبش العشوائي لا يمكن السيطرة عليه"، مشيرا الى أن " هناك شرطة آثارية وقوانين تساعدهم تابعة لوزارة الداخلية".

 

وتحدث ناظم عن أن "هناك سرقات ومنهوبات من الآثار يسير خروجها من البلد بطرق غير شرعية، وهناك شبكات تهريب الآثار في دول الجوار واوربا وغيرها من البلدان"، لافتا الى أن "قانون الآثار العراقي يمكننا من استرداد تلك الآثار".

 

وتابع أن "قانون الاثار يحمي ايضا البيوت التراثية التي اكتسبت تلك الصفة حتى وان كانت باسماء اصحابها".