Shadow Shadow
كـل الأخبار

فؤاد حسين لظريف: لن نسمح باستغلال التطورات الأخيرة لتخريب العلاقات مع طهران

2021.02.27 - 17:05
App store icon Play store icon Play store icon
فؤاد حسين لظريف: لن نسمح باستغلال التطورات الأخيرة لتخريب العلاقات مع طهران

بغداد - ناس 

أكد وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، السبت، بأن بغداد لن تسمح باستغلال التطورات الأخيرة في أراضيها.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال حسين خلال لقائه نظيره الإيراني محمد جواد ظريف: إن "بغداد لن تسمح باستغلال التطورات الأخيرة في أراضيها بهدف تخريب العلاقات بين الدولتين".

وأكد الوزير، السبت، أهمية توسيع العلاقات مع طهران، مشيرا الى ان بغداد لن تسمح باستغلال الظروف الراهنة في ايران

واشار إلى "التقدم الحاصل في المفاوضات بين البلدين بشأن حصول إيران على مواردها المالية في العراق"، معلنا استعداد العراق للعمل على تسهيل حصول ايران على مواردها المالية في العراق".

وتابع، "أؤكد لكم أن بغداد لن تسمح باستغلال الأحداث في هذا البلد لضرب العلاقات الممتازة بين البلدين".

 

من جهته اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف "الهجمات والأحداث الأخيرة داخل الاراضي العراقية بانها مشبوهة ويمكن أن تهدف إلى ضرب العلاقات الإيرانية العراقية وزعزعة أمن واستقرار هذا البلد".

وأكد على "ضرورة تحرك الحكومة للعثور على مرتكبي هذه الحوادث"، مشيرا إلى "المشاكل التي تعرضت لها شاحنات نقل الوقود الإيرانية عند حدود تمرتشين".

واعرب عن "امله في أن تحل مشكلة تردد شاحنات الصهريج بين البلدين وذلك بمساعدة المسؤولين العراقيين".

وقال ان "توفير الارضية لبدء بناء واستكمال خط سكك الحديد بين شلامجة والبصرة بانه يسهم في توسيع العلاقات التجارية بين البلدين"، داعيا "المسؤولين المعنيين في البلدين إلى التحرك بسرعة لتنفيذ الخط الحديدي في أسرع وقت ممكن".

 

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، أعلن أن وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين سيلتقي خلال زيارته لطهران، السبت، نظيره الايراني محمد جواد ظريف وعدد من المسؤولين السياسيين والأمنيين.  

وقال زادة في بيان تابعه "ناس"، (27 شباط 2021)، إن "الزيارة رسميّة وتستمر ليوم واحد، يجري فيها لقاءات مع كبار الشخصيات في إيران".    

وستركز المحادثات، وفقاً للبيان "حول العلاقات الثنائيّة بين بغداد وطهران، ومناقشة الأوضاع على مستوى المنطقة ودعم مسارات تحقيق التوازن وتجنّب التوتر والتصعيد".    

وهذه هي الزيارة الثانية التي يقوم بها وزير الخارجية العراقي إلى إيران بعد زيارته الاولى في الفترة من من 22 إلى 23 فبراير/شباط الماضي.