Shadow Shadow
كـل الأخبار

الحلبوسي يرحب بتكليف الأسدي محافظاً لذي قار: من القادة الوطنيين المخلصين

2021.02.27 - 00:02
App store icon Play store icon Play store icon
الحلبوسي يرحب بتكليف الأسدي محافظاً لذي قار: من القادة الوطنيين المخلصين

بغداد -ناس 

رحّب رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، الجمعة، بتكليف رئيس جهاز الأمن الوطني، عبدالغني الأسدي، محافظاً لذي قار. 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال الحلبوسي في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه (26 شباط 2021): "ذي قار مدينة التاريخ والحضارة والأدب والفن، يقلقنا ويحزننا ما يجري فيها من سقوط ضحايا وجرحى من أبنائها الكرام ونقدر قرار رئيس الحكومة بتكليف أحد القادة الوطنيين المخلصين وهو الفريق الركن عبدالغني الاسدي محافظا لإدارة الازمة وإنهائها وتشكيل مجلس استشاري لمتابعة إعمار المحافظة".

وأضاف، "سيتابع البرلمان باهتمام وحرص عمل هذا المجلس وسنعمل لديمومة التواصل معهم ودعمهم للخروج من مرحلة التوتر إلى استقرار ناجز وحقيقي". 

 

وأكد محافظ ذي قار، الجديد، عبدالغني الأسدي، الجمعة، أن رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، كلفهُ بمهة إدارة المحافظة، وذلك في أول تعليق له عقب قرار التكليف. 

 وقال الأسدي في مقطع مرئي، تابعه "ناس" (26 شباط 2021): " كلفت بإدارة مهمة محافظ لذي قار.. إن شاء الله سنكون في خدمة الوطن والمواطن ومحافظتنا المنكوبة الجريحة، وبعد هذا اليوم لا نسمح لأنفسنا أن نقول إنها منكوبة وجريحة".  

  

  

  

ووجه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الجمعة، بتكليف رئيس جهاز الأمن الوطني عبدالغني الاسدي بمنصب محافظ ذي قار، بدلاً من ناظم الوائلي.  

وقال مصدر حكومي لـ "ناس" (26 شباط 2021)، إن "رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أمر بتشكيل مجلس تحقيقي بالاحداث الاخيرة التي شهدتها ذي قار ومحاسبة المقصرين".    

وبحسب المصدر، "وجه الكاظمي كذلك بتشكيل مجلس استشاري من الشخصيات المرموقة في ذي قار ترتبط به مباشرة لمتابعة اعمار ذي قار واطلاع رئيس الوزراء على كل التفاصيل لحل مشاكل المحافظة".  

  

وكشف مصدر حكومي، الجمعة، عن تفاصيل إقالة محافظ ذي قار ناظم الوائلي، عقب الاحداث التي شهدتها المحافظة.  

  وقال المصدر لـ"ناس" (26 شباط 2021)، إن "رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، أمر بإقالة الوائلي من منصبه، بعد أحداث المحافظة وما رافقها من سقوط ضحايا، من المتظاهرين".      

وأضاف المصدر، أن "الوائلي وعقب إقالته، كتب استقالة (شكلية) ووزعها على وسائل الإعلام، يطلب فيها من رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، قبولها"، لافتاً إلى أن "الكاظمي كلف رئيس جهاز الأمن الوطني، عبدالغني الأسدي بإدارة المحافظة".