Shadow Shadow
كـل الأخبار

محافظ ذي قار يهاجم الاحتجاجات: ما حصل يوم أمس لا يمثل المتظاهرين السلميين

2021.02.23 - 14:44
App store icon Play store icon Play store icon
محافظ ذي قار يهاجم الاحتجاجات: ما حصل يوم أمس لا يمثل المتظاهرين السلميين

بغداد – ناس

علق محافظ ذي قار ناظم الوائلي، الثلاثاء، بشأن الأحداث الأخيرة التي شهدتها المحافظة يوم أمس.

 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال المحافظ في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (23 شباط 2021)، "يا ابناء محافظة ذي قار الكرام  قد واكبتم جميعاً مرحلة التظاهرات السلمية المطالبة بالحقوق الشرعية وساندتم ابناءكم المتظاهرين ودعمتم مطالبهم المشروعة ونحن بدورنا دافعنا عنهم في المحافل الخاصة والعامة وكانت جل مطالبهم تصب في مصلحة الوطن والمواطن وقد تحقق اغلب ماكانوا يصبون اليه وبذلوا من اجل ذلك دماء طاهرة كريمة". 

وأضاف، "إلا أن ماحصل من احداث أخيرة لايمت للتظاهرات الحقيقية بصلة ولا يمثل المتظاهرين السلميين ومطالبهم الحقة حيث تجمع مجموعة من الشبان  المغرر بهم من قبل اصحاب المصالح وتجار الدم الذين لايريدون الاستقرار والأمن لهذه المدينة التي عانت الامرين فكلما استقرت الاوضاع وبدأ الاعمار تراهم يخلقون الاكاذيب ويبثون الاشاعات والبهتان وقول الزور من أجل انتشار الفوضى التي تزدهر في ظلها تجارتهم بتهريب النفط وسرقة قوت الشعب وتحقيق مكاسب سياسية على حساب محافظتنا واهلها". 

  

وتابع، "فأننا نقول لهم ونقطع وعداً على انفسنا وأمام أهلنا أننا مستمرين بجمع كل الملفات المتعلقة بفسادهم وتقديمها  للقضاء وان سلمت الجرة في المرة السابقة لا تسلم هذه المرة، واقول لاصحاب الفتن إن كنتم مصلحين حقيقين ورجال دولة فامامكم القضاء والنزاهة فان الاصلاح لا يتحقق من خلال التصريحات الاعلامية التي لا تستند الى دليل والصفحات الممولة ." 

  

وقال، "ونعاهد ابناء محافظتنا ان المحافظة واهلها أمانةً في اعناقنا ولا نخضع  لأي ابتزاز مهما كان نوعه ومن اي جهة كانت ونقدم شكرنا واعتزازنا لابناءنا المتظاهرين السلميين الذين اعلنوا براءتهم من هذه الحادثة ذات الطابع السياسي الواضح للجميع والتي تزامنت مع التخصيرات الخاصة بتهيئة وانجاح الزيارة ا لتأريخية لقداسة بابا الفاتيكان والمؤمل منها وضع محافظتنا على خارطة السياحة العالمية وفتح افاق اقتصادية كبيرة كما ونشد على ايدي قواتنا الامنية في حماية التظاهرات السلمية والممتلكات العامة والخاصة".

 

وارتفعت حصيلة الصدامات بين المتظاهرين والقوات الأمنية في ذي قار، مساء أمس، الى نحو 20 جريحاً فيما اكدت مصادر طبية وفاة متظاهر متأثراً بإصابة بالغة.  

وقال مصدر في صحة ذي قار لـ"ناس"، (22 شباط 2021)، إن"متظاهراً توفي متأثراً بإصابة بالغة خلال المصادمات مع القوات الأمنية، فيما إصيب 6 متظاهرين آخرين، و 12 عنصراً أمنياً خلال الصدامات بالحجارة والكدمات".  

وتظاهر العشرات صباح اليوم أمام مبنى ديوان محافظة ذي قار للمطالبة بإقالة المحافظ ناظم الوائلي من منصبه، وحدثت اشتباكات مع القوات الأمنية بعد رشق المبنى بالحجارة.