Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

تزامناً مع الإجراءات الجديدة

التربية: سنرفع توصيات حول امتحانات نصف السنة إلى اللجنة العليا

2021.02.15 - 15:05
App store icon Play store icon Play store icon
التربية: سنرفع توصيات حول امتحانات نصف السنة إلى اللجنة العليا

بغداد – ناس

أكدت وزارة التربية، الإثنين، عزمها رفع توصيات وآليات الى اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية بشأن امتحانات نصف السنة لغرض مناقشتها واقرارها.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال المتحدث باسم الوزارة حيدر فاروق في تصريح للوكالة الرسمية تابعه "ناس"، (15 شباط 2021)، إنه "من ضمن قرارات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية بأن يكون التعليم الكترونيا بدءاً من الـ 18 شباط"، لافتا إلى أن "وزارة التربية حتى الآن على مواعيدها المحددة بشأن الامتحانات وستجري مباحثات وترفع توصيات وآليات إلى اللجنة العليا لإيجاد الحلول المناسبة".

وأضاف، ان "العراق بلد حديث في التعليم الالكتروني، حيث هناك اشكالات كثيرة حدثت خلال فترة التعليم الالكتروني"، مبينا أن "هناك مناطق لا توجد فيها شبكات انترنت وكذلك هناك شرائح من المجتمع لا تمتلك الانترنت والاجهزة الحديثة، لذلك بات من الصعب اتخاذ هكذا قرارات وفي مثل هكذا اوقات".

وأشار إلى أن "تجربة التعليم الالكتروني حديثة وقليلة الاستيعاب لدى الكثير من الطلبة وهذه هي السنة الثانية التي ممكن ان يكون فيها التعليم الكترونيا وعبر الوسائل المتاحة"، مؤكدا أن "الوزارة تطمح بان تزيد هذه الالية بتدريب الكوادر التدريسية والتعاون مع شركات الاتصال لكن تبقى هناك فئات غير قادرة بالتعلم الكترونيا".

وبين، أن "الوزارة ستناقش الآليات مع خلية الأزمة اما تأجيل الامتحانات او اجراؤها بموعدها المحدد او زحف جدول الامتحانات الى يوم اخر، وهذا ما سيتم ابلاغ الطلبة والكوادر التدريسية به".

ولفت إلى أن "وزارة التربية ملتزمة باجراءات خلية الازمة الحكومية وبارشادات وزارة الصحة من ناحية التباعد الاجتماعي ولبس الكمامات والتعفير والتعقيم للمدارس ، اضافة الى اقامة النشاطات التثقيفية والتوعوية من قبل المديرية الرياضية والنشاطات المدرسية قسم الصحة المدرسية وطبع البوسترات للتوعية من فيروس كورونا".

وأوضح، أن "هناك لجانا من وزارة الصحة تقوم بزيارة المدارس وفي حال وجود مدارس مخالفة يتم اغلاقها"، مبينا أنه "تم اغلاق العديد من المدارس بسبب عدم التزامها بالدوام المحدد بالاسبوع وليس لوجود اصابات بكورونا، حيث العقوبة ادارية اكثر من انها صحية".