Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

ناس سلطت الضوء على الملف عبر تقرير موسع

الخارجية تقول إنها تتابع مصير قطعة اشورية معروضة للبيع في نيويورك

2018.10.25 - 14:07
App store icon Play store icon Play store icon
الخارجية تقول إنها تتابع مصير قطعة اشورية معروضة للبيع في نيويورك

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

بغداد – ناس

اصدرت وزارة الخارجية، الخميس، توضيحاً بشأن قضية بيع مصير قطعة اشورية معروضة في مدينة نيويورك الاميركية، مؤكدة أن العراق يتابع مصير القطعة.

وقال المتحدث باسم الوزارة احمد محجوب في بيان، تلقت "ناس"، نسخة منه، اليوم (25 تشرين الاول 2018)، إن "سفارة العراق في واشنطن تتابع وبالتعاون مع الهيئة العامة للآثار والتراث قضية بيع القطعة الآثارية العراقية الآشورية المعروضة في مزاد كرستي والتابعة للقصر الشمالي الغربي للحاكم الاشوري اشور ناصربال الثاني"، مبيناً أن "هذه القطعة كانت معروضة في كلية اللاهوت – فرجينيا".

وأضاف محجوب، أنه "تم إعداد التقارير والصور الخاصة بها وكل مايمكن إثبات عائديتها للعراق"، مبينا أن "السفارة سارعت الى التواصل مع الأطراف ذات العلاقة وتم إبلاغها أن هذه القطعة تحت حماية قانون الاثار العراقي".

وأكد محجوب، بحسب البيان، أن "وزارة الخارجية تواصل متابعتها الحثيثة مع مكتب المدعي العام في ولاية نيويورك، ومكتب وكيل وزير الخارجية الاميركي لشؤون الثقافة والتربية وتتواصل بشكل مستمر من أجل إيقاف بيع هذا الموروث الحضاري العراقي المهم".

وكان “ناس” قد نشر في (18 تشرين الأول 2018) تقريرًا عن موعد بيع الجدارية الآشورية، والمقرر في الـ 31 من الشهر الجاري، في مزاد بمدينة نيويورك الأميركية. 

يشار إلى أن النائبة السابقة سروة عبد الواحد كشفت، الثلاثاء (23 تشرين الاول 2018)، عن مزاد في نيويورك سيفتح قريبا لبيع قطع أثرية عراقية نادرة، مستغربة من "الصمت المريب" لبغداد.

وكانت وزارة الثقافة العراقية، أعلنت مؤخرًا أنها تعمل على منع بيع جدارية آشورية، ستعرض في الـ 31 من الشهر الجاري، في مزاد بمدينة نيويورك الأميركية، وذلك بالتنسيق مع وزارة الخارجية، وسفارة العراق في واشنطن.

ومن المقرر أن يعرض مزاد “كريستي” في نيويورك قطعة نحتية جدارية يبلغ ارتفاعها مترين، وعرضها مترين ونصف، في المزاد المقبل، بتاريخ 31 اكتوبر، وذلك بالنيابة عن صاحبة القطعة المسجلة باسم “الجمعية اللاهوتية: في فرجينا، حيث من المتوقع أن يتجاوز سعرها 20 مليون دولار.

وتعتبر الجدارية من روائع الفن الآشوري في أرقى عصوره، وتمثل الكائن الأسطوري “الافكال”، وهو الكائن المجنح المسؤول عن التعميد والاخصاب في الفكر العراقي القديم، حيث حصل عليها الحفار البريطاني أوستن هنري عام 1859.