Shadow Shadow
كـل الأخبار

مجلس الأمن هو المعني

إشراف أم مراقبة؟.. مستشار رئيس الوزراء يحسم الجدل بشأن الدور الأممي في الانتخابات

2021.02.09 - 10:45
App store icon Play store icon Play store icon
إشراف أم مراقبة؟.. مستشار رئيس الوزراء يحسم الجدل بشأن الدور الأممي في الانتخابات

بغداد - ناس

أكد عبد الحسين الهنداوي مستشار رئيس الوزراء لشؤون الانتخابات، الثلاثاء، أن الجهة المعنية في اتخاذ قرار مراقبة الانتخابات هو مجلس الامن، مؤكدا أن الأمم المتحدة لن تشرف على العملية.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال عبد الحسين الهنداوي، في تصريح للوكالة الرسمية تابعه "ناس" (9 شباط 2021): إن "دور الأمم المتحدة في الانتخابات هو المراقبة من خلال التقييم وليس الإشراف"، مبيناً "أنها لا تتدخل في العملية الانتخابية ولا بإدارتها".

وأضاف أن "العراقيين هم من يقومون بإدارة الانتخابات في كل مراحلها"، لافتاً إلى أن "المرجعية تحدثت عن إشراف الامم المتحدة ومراقبة الانتخابات، لكن من الناحية العملية فإن وزارة الخارجية طلبت المراقبة فقط".

وتابع الهنداوي أن "الجهة المعنية في اتخاذ قرار مراقبة الانتخابات هو مجلس الامن لأن مثل هذه القرارات لابد أن تصدر منه باعتبار الدول الخمس الاعضاء في المجلس هي من تقرر ذلك"، موضحا أن "الجمعية العمومية بالأمم المتحدة ممكن أن تقرر، لكن الفرق هو أنها تأخذ وقتا طويلاً جدا لكي تتخذ قرار مراقبة الانتخابات".

يذكر ان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، افصحت عن وجود رغبة عربية ودولية للمشاركة في مراقبة العملية الانتخابية.

 

وقالت الناطقة باسم المفوضية جمانة الغلاي، في وقت سابق، إن "الكثير من الدول العربية والاجنبية أبدت رغبتها ومساعدتها في العمل الانتخابي".

ولفتت الى أن "المفوضية متواصلة في استقبال الكثير من هذه الطلبات من الجهات العربية والاجنبية والمنظمات ومنها الكويت والسعودية واليابان وفنزويلا وفنلندا والفلبين ولبنان واليونان والهند وفرنسا".

واشارت الغلاي الى أن "مفوضية الانتخابات شكلت لجنة المراقبين الدوليين برئاسة القاضي رئيس الادارة الانتخابية عباس فرحان حسن وتم تنسيق العمل مع وزارة الخارجية بأسماء وعناوين السفارات العربية والاجنبية وأيضا المنظمات الدولية وتم تزويد المفوضية بهذه الاسماء".

وأوضحت أن "المفوضية وجهت 71 دعوة دولية للمشاركة في مراقبة العملية الانتخابية منها 52 سفارة عربية واجنبية و19 منظمة دولية لمراقبة العملية الانتخابية".