Shadow Shadow
كـل الأخبار

’تحقيقات تفجيري الطيران مستمرة’

بيان غاضب من وزارة الداخلية: لا لزعزعة أمن واستقرار البلاد

2021.01.25 - 22:00
App store icon Play store icon Play store icon
بيان غاضب من وزارة الداخلية: لا لزعزعة أمن واستقرار البلاد

بغداد - ناس

دعت وزارة الداخلية، الاثنين، المواطنين الى توخي الدقة واعتماد مصادر الأخبار الرسمية على خلفية انتشار فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي يعود تاريخه لعام 2014، ويظهر انتحاريا قام بتسليم نفسه إلى القوات الامنية.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكرت الوزارة في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (25 كانون الثاني 2021)، انه "في الوقت التي تتضافر فيه جهود قواتنا الأمنية بتشكيلاتها المختلفة لتنفيذ توجيهات رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة ووزير الداخلية لتعزيز الاستقرار الأمني في البلاد ومحاربة جيوب الإرهاب المهزوم وخلاياه النائمة لبعث رسالة اطمئنان للشعب العراقي الكريم الذي لم تتزعزع ثقته بقيادته وقواته الأمنية المجاهدة، نرى في ذات الوقت قيام البعض بمحاولات يائسة هدفها التأثير على المعنويات وإحباط العزائم والهمم وليس آخرها ما تناقلته بعض مواقع التواصل الإجتماعي ووسائل الاعلام من تسجيل مصور حول القاء القبض من قبل قوات الأمن على أحد الارهابيين قبل تنفيذ جريمته".

واوضحت الوزارة ان "الفيديو المصور يعود لعام 2014 وظفه بعض المتربصين وأعداء البلاد لخداع مواطنينا الكرام وايهامهم بعدم استقرار الوضع الأمني تحقيقا لغايات وأهداف أصبحت واضحة للعراقيين"، لافتة الى ان "معركتنا مع الإرهاب مستمرة وان قواتنا تحقق الانتصارات في جميع قواطع العمليات ولم تدخر جهدا في اطلاع شعبنا على كافة ما يدور في الساحة الأمنية بتجرد ومهنية وهو ما اعتدنا عليه".


وبينت الوزارة أن "تحقيقاتها في الجريمة الإرهابية في الباب الشرقي مستمرة وخبراء الأدلة الجنائية عاكفين على معرفة منفذي الجريمة وتفاصيلهم كافة ، ولم يتبين لديها ان بينهم من يحمل جنسية غير عراقية"، داعية "أبناء شعبنا الكريم والرأي العام بالابتعاد عن تصديق الاخبار الكاذبة والموجهة باعتماد المصادر الرسمية".

 

ودحضت خلية الإعلام الأمني، الاثنين، أنباء قيام انتحاري بتسليم نفسه الى قوات الشرطة الاتحادية في إحدى مناطق العاصمة بغداد.  

وقالت الخلية في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (25 كانون الثاني 2021)، إن "بعض وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام تداولت أنباء عن قيام إرهابي انتحاري بتسليم نفسه إلى قوات الشرطة الاتحادية في منطقة البياع واعترف بوجود انتحاريين آخرين في بغداد"، مؤكدة أن "الخبر عار عن الصحة ولا مصداقية له اطلاقا وان ما يتم تداولته من مقاطع فيديو وصور هي تعود الى إرهابي انتحاري سلم نفسه في العام 2014 الى القوات الأمنية".  

ودعت الخلية المدونين ووسائل الإعلام التي تداولت هذه الأخبار الى "توخي الدقة في نقل المعلومات واستقائها من مصادرها الرسمية حصراً".