Shadow Shadow
كـل الأخبار

وزيرة الهجرة تزور مخيمين بكردستان

اللجنة الحكومية المكلفة بتشخيص أسباب حالات الانتحار بين النازحين تباشر مهامها (صور)

2021.01.22 - 17:29
App store icon Play store icon Play store icon
اللجنة الحكومية المكلفة بتشخيص أسباب حالات الانتحار بين النازحين تباشر مهامها (صور)

بغداد - ناس

أكدت وزيرة الهجرة والمهجرين إيفان فائق جابرو، الجمعة، أن وزارتها تعمل بكل قدراتها لإيجاد حل جذري ودائم لمشكلة نازحي سنجار، فيما أشارت الى أن خطة الوزارة لإعادة النازحين الى ديارهم بحاجة الى دعم باقي الوزارات لتوفير الخدمات والتسهيلات المطلوبة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وذكر بيان للوزارة ، تلقى "ناس" نسخة منه، (22 كانون الثاني 2021)، أن "وزيرة الهجرة المهجرين رئيسة لجنة (دراسة اسباب حالات الانتحار) إيفان فائق جابرو زارت مخيمي (ايسيان والشيخان) التابعين لمحافظة دهوك برفقة قائممقام قضاء الشيخان سردار شيخ يحيى، وذلك بعد انعقاد اجتماع اللجنة الاول ببغداد".

وأضاف البيان أن "جابرو جددت خلال لقائها بالأُسر التي تقطن المخيمات التزام الوزارة بمساعدة جميع النازحين على حد سواء بضمنهم الايزيديين على تجاوز الإبادة الجماعية التي ارتكبتها عصابات داعش الاجرامية بحقهم، فضلا عن الوقوف على الاسباب الرئيسة لحالات الانتحار ووضع الحلول اللازمة ومعالجتها وتحشيد الدعم المحلي والدولي للحد منها خصوصا في مخيمات النازحين".

وأشار البيان الى أنه "تمت خلال الزيارة مناقشة مشاكل العوائل النازحة وسبل العودة الطوعية إلى مناطقهم وإنهاء هذا الملف بعد تحقيق الاستقرار الكامل،"، إذ وعدت الوزيرة قاطني المخيم "بالعمل على تسهيل عودتهم إلى ديارهم وإنهاء محنة النزوح التي امتدت لعدة سنوات"، عارضة في الوقت ذاته "خطة الوزارة بهذا الشأن والتي هي بحاجة الى دعم الوزارات الاخرى من إعمار للبنى التحتية وتوفير الخدمات، متمنية ان تنتهي معاناة النازحين في كل مكان".

ووجهت الوزيرة بـ"اتخاذ الإجراءات اللازمة التي من شأنها تقليل معاناة قاطني المخيمين الذين يضمان العوائل التي نزحت من مناطق سنجار إبان الهجمة الداعشية البربرية"، مؤكدة "عمل الوزارة بكل قدراتها لإيجاد حل جذري ودائم لمشكلة النازحين وإنهاء معاناتهم".

ولفت البيان الى أن "الاسر الساكنة في المخيمات عبرت عن شكرها وامتنانها لما بذلته الوزارة من جهود لتأمين احتياجاتهم الضرورية خلال فترة النزوح، إضافة الى العمل على عودتهم الى مناطق سكناهم الاصلية  مبدين رغبتهم بالعودة الى مناطقهم، مطالبين في الوقت ذاته بالاسراع في تنفيذ اعمار مدنهم المنكوبة وتسهيل عودتهم اليها".

كما بحثت الوزيرة مع قائممقام قضاء الشيخان، اسباب حالات الانتحار ووضع الحلول اللازمة ومعالجتها وتحشيد الدعم المحلي والدولي للحد منها خصوصا في مخيمات النازحين، فضلا عن مناقشة تقديم المساعدات للعوائل النازحة في المخيمات .

وقالت جابرو ان "رئاسة الوزراء شكلت لجنة لدراسة اسباب حالات الانتحار في صفوف النازحين، إذ انها باشرت بمهامها منذ امس الاول من خلال تفقد مخيمات النازحين واللقاء بهم عن قرب للوقوف على اسباب تلك الحالات"، مشيرة الى ان "الخطة الوطنية قدمت حلولا بضمنها اعادة اعمار المناطق المدمرة سيما مناطق الايزيديين كونهم حالة خاصة واستثنائية لتعرضهم الى مآسٍ على يد عصابات داعش الارهابية"، مردفة بالقول ان "الوزارة لاتتحمل مسؤولية عودة العوائل النازحة التي تعرضت منازلها للتفجير والهدم".

 

me_ga.php?id=11951me_ga.php?id=11953me_ga.php?id=11952me_ga.php?id=11954me_ga.php?id=11950me_ga.php?id=11955