Shadow Shadow
كـل الأخبار

هجوم ساحة الطيران

رئيس هيئة الحشد الشعبي: الإرهاب ضرب مرة أخرى.. و’المشهد مؤلم’

2021.01.21 - 15:16
App store icon Play store icon Play store icon
رئيس هيئة الحشد الشعبي: الإرهاب ضرب مرة أخرى.. و’المشهد مؤلم’

بغداد- ناس 

أدان رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، الخميس، التفجيرات التي طالت العاصمة بغداد. 

 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال الفياض في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (21 كانون الثاني 2021) إنه "مرة أخرى يضرب الإرهاب الغادر مدننا ومناطقنا السكنية وهذه المرة في سوق شعبية تضم الكسبة والفقراء والطبقات الكادحة ليوقع عشرات الشهداء والجرحى في مشهد مؤلم أعاد الى الذاكرة سنوات إيغال العصابات الإرهابية في دماء أبناء شعبنا". 

وأضاف، " في الوقت الذي نعزي فيه أنفسنا وأهلنا بهذا المصاب الجلل، نؤكد ان محاولات الإرهاب الخائبة لن تنال من عزيمة شعبنا وقدرات القوات الأمنية والحشد الشعبي الذين انهوا خرافة “داعش” واسدلوا عليها الستار الى الأبد فتحولت الى فلول متشرذمة تريد بشتى الطرق إثبات وجودها لكن قواتنا بمختلف صنوفها لهم بالمرصاد ولن يسمحوا بأن تكون مدننا مستباحة من قبل الإرهاب مرة أخرى".

وأكد الفياض على "ثقته بقدرة واقتدار قواتنا الأمنية وحشدنا الشعبي والأجهزة الاستخبارية في حماية المدنيين واجهاض مخططات الأعداء ورد كيدهم في نحورهم ولن يجعلوا لهم مكانا آمنا على هذه الأرض التي ارتوت بدماء الشهداء". 

 

من جهته أكد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، الخميس، على أن ما جرى في بغداد اليوم يؤشر إلى حالة خطرة، إذ يحاول "الإرهاب الأعمى" زعزعة الاستقرار واستهداف الأمن المجتمعي.  

وقال الحلبوسي في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (21 كانون الثاني 2021)، "فُجعنا هذا اليوم بسقوط عدد من الشهداء والجرحى جراء تفجيرين طالا مناطق مكتظة وسط العاصمة. إن ما جرى في بغداد اليوم يؤشر إلى حالة خطرة، إذ يحاول الإرهاب الأعمى زعزعة الاستقرار واستهداف الأمن المجتمعي".  

وأضاف أن "حفظ الأمن ودعم المؤسسة الأمنية مسؤولية الجميع، ولا بدَّ من اتخاذ جميع السبل الاستباقية ضمن الجهد الاستخباري، لحماية أمن المواطن وتحييد تطلعات من تسوِّل له نفسه العبث باستقرار البلاد وحياة المواطنين ومقدراتهم".  

 

واعتبر رئيس الجمهورية برهم صالح، الخميس، أن انفجاري بغداد يستهدفان "الاستحقاقات الوطنية الكبيرة"، مشدداً على وجوب الوقوف بوجه "المحاولات المارقة" لزعزعة استقرار العراق.  

وقال الرئيس في تدوينة تابعها "ناس"، (21 كانون الثاني 2021)، إن "الانفجارين الارهابيين ضد المواطنين الآمنين في بغداد، وفي هذا التوقيت، يؤكد سعي الجماعات الظلامية لاستهداف الاستحقاقات الوطنية الكبيرة؛ وتطلعات شعبنا في مستقبل يسوده السلام".  

واضاف، "نقف بحزم ضد هذه المحاولات المارقة لزعزعة استقرار بلدنا".  

‏وختم بالقول: "نسأل الله ان يتغمد الضحايا برحمته وأن يشفي الجرحى".