Shadow Shadow
كـل الأخبار

مجلس الوزراء يصوت على يوم 10 تشرين الأول 2021 موعداً للانتخابات المبكرة

2021.01.19 - 14:34
App store icon Play store icon Play store icon
مجلس الوزراء يصوت على يوم 10 تشرين الأول 2021 موعداً للانتخابات المبكرة

ناس - بغداد

حدد مجلس الوزراء، الثلاثاء، العاشر من تشرين الأول 2021 موعداً جديداً للانتخابات المبكرة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال مصدر حضر اجتماع الحكومة لـ "ناس"، (19 كانون الثاني 2021)، إنّ "المجلس صوت خلال جلسته الاعتيادية على تحديد يوم 10 تشرين الأول 2021 موعداً للانتخابات المبكرة".

 

وأكدت مفوضية الانتخابات، الأحد، صحة كتاب احتوى مقترحاً من المفوضية إلى الحكومة لتأجيل الانتخابات البرلمانية إلى تشرين الأول المقبل وفقاً للناطقة باسم المفوضية جمانة الغلاي.  

ووفق كتاب المفوضية اطلع عليه "ناس"، (17 كانون الثاني 2021)، فإنه "حرصا من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لإجراء انتخابات انتخابات متكاملة نزيهة وعادلة ونظراً لانتهاء المدة المحددة لتسجيل التحالفات السياسية ولقلة عدد التحالفات المسجلة في دائرة شؤون الاحزاب والتنظيمات السياسية للفترة المتحددة في جدول العمليات مما يتطلب تمديد فترة تسجيل التحالفات وما يترتب على ذلك من تمديد فترة التسجيل، نقترح يوم 16 من تشرين الأول 2021 موعدا لاجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة".  

 

 

وعلق زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الاثنين، على مقترح المفوضية العليا للانتخابات، الخاص بتأجيل اقتراع حزيران.  

وقال الصدر في تدوينة، تابعها "ناس"، (18 كانون الثاني 2021)، "نأمل أن يكون اقتراح مفوضية الانتخابات اقتراحا مهنيا خالصا لإتمام كل آليات الانتخابات وإجرائها بإجراءات مقبولة".  

وأضاف، "كما نأمل أن تكون بعيدة عن التدخلات السياسية والحزبية والطائفية والعرقية، فإذا كان التأجيل لأسباب مهنية فسنذعن وإلا فانتظروا قرارنا،"، مبينا "على أن يكون آخر تأجيل للانتخابات المبكرة التي وعدت الحكومة بإجرائها لدرء الفساد والظلم والاحتلال والتطبيع".  

me_ga.php?id=11785  

  

ونفى تحالف القوى العراقية بزعامة محمد الحلبوسي، الاثنين، صدور أي بيان أو موقف منه حول موعد الانتخابات.  

واكد رئيس التحالف النائب محمد تميم في بيان تلقى "ناس"، نسخة منه (18 كانون الثاني 2021)، "موقف التحالف الثابت بدعم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لإجراء انتخابات مبكرة نزيهة وشفافة، تعبّر عن إرادة الناخب بعيداً عن استخدام المال السياسي وترهيب السلاح للتأثير على خيارات الناخبين".    

ودعا تميم الحكومة إلى "اتخاذ الخطوات اللازمة وتهيئة الأجواء المناسبة لإجراء الانتخابات المبكرة الحرة و النزيهة".    

في السياق، قال مصدر في التحالف، إن "خلافاً نشب داخل التحالف، على خلفية الموقف من النائب وعضو التحالف محمد الكربولي" الذي قال المصدر إنه "ينوي الترشح ضمن قوائم تابعة لزعيم حزب الجماهير أحمد الجبوري (أبو مازن)".    

وتابع "يتعلق الخلاف أيضاً بأنباء عن ضغوطات للحصول على مناصب حكومية، واستخدام التصعيد الإعلامي، سيما الطائفي، لحصد مكاسب".    

المصدر أضاف إن "قوى ضمن التحالف، كانت قد طالبت سابقاً بمراجعة أسماء الشخصيات التي سيُعلن ترشحها على قوائم تحالف القوى، وابعاد الشخصيات التي تواجه شبهات".    

  

وعبر تحالف الفتح، الاثنين، عن "انزعاجه الشديد" من مقترح المفوضية العليا للانتخابات بتأجيل اقتراع حزيران المقبل.  

وقال التحالف في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (18 كانون الثاني 2021)، إنه "يعرب عن انزعاجه الشديد لتأجيل موعد الانتخابات المبكرة الذي كان مقرراً في 2021/6/6"، مبينا أن هذا "يخالف كل ما جرى الاتفاق عليه بأن تكون الانتخابات في فترة أقصاها سنة واحدة من تشكيل الحكومة".    

وأضاف "نخشى من أن يكون هذا التأجيل سبباً في تأخيرها الى 2022 ، لذلك نصمّم على ضرورة إجراء الانتخابات المبكرة في موعدها الجديد"، مؤكدا "لا نقبل بأي تأجيل آخر".    

وحث تحالف الفتح "الحكومة ومفوضية الانتخابات على العمل بجدية أكبر وإكمال البطاقة البايومترية لضمان نزاهة وشفافية الانتخابات، وعلى الحكومة الإيفاء بالتزاماتها وتحقيق المناخات المناسبة لإجراء الانتخابات المبكرة".    

  

وكشفت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، الاثنين، عن عدد التحالفات والأحزاب المسجلة لديها، لغاية السادس عشر من الشهر الحالي.  

وقالت المتحدثة باسم مفوضية الانتخابات جمانة الغلاي في تصريح للوكالة الرسمية، تابعه "ناس"، (18 كانون الثاني 2021)، إن "مفوضية الانتخابات كانت قد وضعت جدول العمليات يبدأ من مرحلة التحديث وينتهي إلى مرحلة الاقتراع في  6/6 وبسبب تمديد التحالفات وتمديد فترة التحديث من رئاسة الوزراء لمدة شهرين تمدد هذا الجدول، وليكون هناك مجال لإقرار قانون المحكمة الاتحادية للمصادقة على النتائج وهي فترة كافية لإقراره".  

وأضافت، أن "عدد التحالفات التي تم تسجيلها لغاية 16/1 من الشهر الجاري بلغت 6 تحالفات، ولدينا 25 تحالفا مصادقا عليه في 2018، حيث راجع المفوضية منها تحالفان اثنان فقط وأبدوا الرغبة بالمشاركة بالانتخابات البرلمانية من خلال ملء الاستمارة"، مشيرة الى أن "438 حزبا بطلبات التسجيل، بضمنهم 45 حزبا أبدوا الرغبة بالمشاركة بالانتخابات البرلمانية و232 حزبا مسجلا وقيد التأسيس 67".  

وتابعت الغلاي أن "التسجيل ما زال مفتوحا للأحزاب ونستقبل قوائم المرشحين حاليا إلا أن فترة الغلق ستكون بقرار من مجلس المفوضين يصدر لاحقا"، داعية الأحزاب الى "مراجعة دائرة شؤون الأحزاب والتنظيمات السياسية لتسجيل التحالفات والاندماج السياسي، فضلا عن الاستمرار بالتسجيل، مع إبداء الرغبة بالمشاركة للمسجلين سابقا من خلال طلب أو استمارة حسب التعليمات الموجودة داخل الدائرة".