Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

باشتراك ’طرف ثالث’

الشرطة تروي تفاصيل ’جريمة غامضة’: امرأة تقتل زوجها على فراشه في بغداد!

2021.01.16 - 15:01
App store icon Play store icon Play store icon
الشرطة تروي تفاصيل ’جريمة غامضة’: امرأة تقتل زوجها على فراشه في بغداد!

بغداد - ناس

أعلنت وكالة الوزارة لشؤون الشرطة\ مكافحة اجرام بغداد، السبت كشفها جريمة قتل غامضة لرجل على يد زوجته بالاشتراك مع شخص اخر في بغداد.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وذكر بيان للوكالة، تلقى "ناس" نسخة منه، (16 كانون الثاني 2021)، أنه "تنفيذا وزير الداخلية برصد ومتابعة الجرائم الغامضة وكشف اسرارها والقبض على مرتكبيها وبأشراف وكيل الوزارة لشؤون الشرطة ومتابعة مدير مكافحة اجرام بغداد، وبعد ان احيلت الى مكتب مكافحة اجرام ابي غريب الاوراق التحقيقية لجريمة قتل غامضة لرجل على فراشه داخل داره، وعلى الفور باشر ابطال مكتب مكافحة اجرام ابي غريب بالانتقال الى محل الحادث ولدى اجراء الكشف وجمع المعلومات دارت الشكوك حول زوجة المجنى عليه".

وأضاف البيان أنه "عند التحقيق معها وبمهنية عالية ، اعترفت بقيامها بجريمة القتل وبالأشتراك مع شخص آخر من اقارب المجنى عليه وفي الحال تم اشعار قاضي التحقيق وقرر القبض على المتهمة مع شريكها في نفس اليوم وخلال خمس ساعات فقط"، مبينا أنه "تم تدوين اقوال المتهمين قضائيا بالاعتراف بالجريمة وفق احكام المادة ٤٠٦/ ا من قانون العقوبات وتوقيفهم تمهيدا لأتخاذ الاجراءآت الاصولية بحقهم وفق القانون".

 

ومن محادثة تعارف عبر تطبيق للتواصل إلى جريمة قتل ثم محاولة ابتزاز، تفاصيل كشفها تقرير أمني لخص نتائج تحقيق في حادثة مقتل محام في محافظة ذي قار "دبرها عنصر في جهاز الاستخبارات بالتواطؤ مع زوجة الضحية".  

وتشير معلومات تقرير أمني تحراها "ناس"، الجمعة (15 كانون الثاني 2021)، إلى أن "الجريمة" التي وقعت في 7 كانون الثاني الجاري في قضاء الشطرة بحق المحامي (ع. ح. م)، ذو الـ51 عاماً قد جرت بعد سلسلة محادثات بين زوجته (س. ج. م) وشخص يسكن جانب الكرخ في بغداد يدعى (أ. ح. خ).  

كما توضح أنّ العلاقة بين زوجة الضحية والشاب في بغداد تطورت على مدى فترة طويلة وباتت "وثيقة جداً إلى درجة إخباره بكل ما يحصل في منزل الضحية".  

ويقول ضابط في الشرطة لـ "ناس"، إن "المسؤولين عن ملف التحقيق حصلوا على أمر اعتقال بحق الزوجة، وهي مديرة مدرسة للبنات، بعد أن علموا أن الجريمة وقعت أثناء غيابها، وقد سبقتها مشاجرة مع الضحية".  

ويضيف، أنّ "فريق التحقيق اطلع بعد اعتقال المتهمة واعترافها، على رسائل تكشف طبيعة العلاقة مع الشخص المتهم في بغداد، والذي التقته قبل أسبوع واحد فقط من تنفيذ الجريمة في متنزه الزوراء تحديداً، دون أن تحدث بنهما علاقة جنسية".  

ويؤكد الضابط، أن "الزوجة أخبرت صديقها بعد أيام من عودتها بتعرضها إلى التعنيف على يد زوجها"، مشيراً إلى أن "المتهم، والذي يسكن قرب جامع عمر بن الخطاب قرب منطقة البياع، قد استشاط غضباً وطلب منها مغادرة المنزل تمهيداً لتأديب زوجها".  

وتشير المعلومات المتوفرة عن الواقعة، إلى أن "أشخاصاً اقتحموا منزل المحامي قبيل منتصف الليل وأجهزوا عليه خنقاً، ثم غادروا إلى جهة مجهولة".  

كما كشف الضابط لـ "ناس" عن فحوى رسائل من المتهم في بغداد وردت إلى هاتف الزوجة بعد لحظات من مقتل زوجها، تشير إلى إخبارها بوفاة الزوج، ثم محاولة ابتزازها.  

وحول آخر التطورات القضية، يقول الضابط، إن قوة أمنية توجهت إلى منزل المتهم، والذي اتضح أنه "منتسب إلى جهاز الاستخبارات"، لاعتقاله "لكنه انتحر داخل غرفته قبل إلقاء القبض عليه".