Shadow Shadow
كـل الأخبار

أشهر المشاريع المعطلة منذ سنوات!

فيديو: الكاظمي يشرف ’شخصياً’ على تنفيذ مشروع قناة الجيش

2021.01.15 - 20:19
App store icon Play store icon Play store icon
فيديو: الكاظمي يشرف ’شخصياً’ على تنفيذ مشروع قناة الجيش

بغداد – ناس

قال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الجمعة، إن مشروع تأهيل مقتربات شارع قناة الجيش، انفق عليه مبالغ طائلة لكن الفساد حال دون تنفيذه.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكر المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء، في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (15 كانون الثاني 2021)، أنه "أجرى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، جولة ميدانية اطلع خلالها على الأعمال الجارية لتنظيف وتأهيل مشروع تأهيل مقتربات شارع قناة الجيش، ورافقه في الجولة وزيرة الإعمار والإسكان والبلديات المهندسة نازلين محمد، وأمين بغداد المهندس علاء معن".

 

واستمع الكاظمي بحسب البيان إلى "شرح مفصل عن طبيعة الأعمال الجارية، ومراحل العمل، ومستوى الإنجاز، وشكر العاملين في المشروع"، مبينا ان "الجهود المبذولة حاليا تؤكد انه بتضافر الجهود وتكامل عمل جميع المؤسسات، فإن العراقيين قادرون على الإنجاز والإعمار".

 

واكد أن "هذا المشروع أنفقت عليه مبالغ طائلة، لكنه لم ينجز بسبب الفساد وسوء الإدارة".

 

يشار الى أن المشروع ينجز على مرحلتين، تتضمن المرحلة الأولى منه، رفع الأنقاض والنفايات، حيث تم تقسيم الطريق الى ثلاثة مقاطع، المقطع الاول بطول 10 كم، يمتد من صدر القناة جهة الأعظمية الى نفق مظفر وينفذ من قبل هيئة الحشد الشعبي.

 

اما المقطع الثاني فهو أيضا بطول 10 كم، ويمتد من نفق مظفر الى نفق محمد القاسم جهة الرستمية، وهو بعهدة وزارة النفط.

 

فيما يبلغ طول المقطع الثالث 3.25 كم، ويمتد من نفق محمد القاسم الى قنطرة الكلية العسكرية مصب القناة، وينفذ من قبل وزارة الداخلية.

 

وتتضمن المرحلة الأولى أيضا أعمال السياج الواقي، وصيانة مفاصل التمدد لنفقي بور سعيد والشعب، والذي ينفذ من قبل وزارة الاعمار والإسكان والبلديات/ المديرية العامة للطرق والجسور.

 

وتتولى وزارة الكهرباء اعمال الإنارة وتشغيل محولات الكهرباء، فيما تتولى وزارة الموارد المائية أعمال كري حوض قناة الجيش، وتجهيز الزميج، وتبطين المتبقي من حوض القناة.

 

اما المرحلة الثانية فتتضمن أعمال الزراعة، وصيانة محطات السقي وعددها 10 محطات وتمديد منظومات الري بالرش، تنفذها جميعا أمانة بغداد.