Shadow Shadow
كـل الأخبار

بعد أنباء عن حالة في بغداد

الصحة العراقية: لم تؤكد حتى الآن أي إصابة بالسلالة الجديدة داخل البلاد

2021.01.11 - 20:49
App store icon Play store icon Play store icon
الصحة العراقية: لم تؤكد حتى الآن أي إصابة بالسلالة الجديدة داخل البلاد

بغداد - ناس 

نفت وزارة الصحة العراقية، الاثنين، تسجيل أي إصابة حتى اللحظة بالسلالة المتحورة من فيروس كورونا داخل العراق.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال سيف البدر المتحدث باسم وزارة الصحة العراقية، خلال استضافته في القناة الرسمية، وتابعه "ناس"، (11 كانون الثاني 2021)، انه "لم تؤكد حتى اللحظة أي حالة إصابة بالسلالة الجديدة من الفيروس الوبائي".

وفي تطور لاحق، ذكر البدر في حديث للصحفيين، "نحن ننفي جملة وتفصيلا الخبر الذي تم تداوله عبر احد الشخصيات الذي ادعى اصابته بالسلالة الجديدة هذا الكلام غير صحيح وغير دقيق وغير علمي، ونطالب الجميع ان يكونوا على قدر المسؤولية وان لايكون هناك تداول لمعلومات دون الاعتماد على مصادر علمية رصينة ومسؤولة".

وتابع، "نحن نركز على المنحنى الوبائي بشكل عام وظهور سلالة جديدة بالمجتمع سيؤدي الى تصاعد كبير بالحالات كما حدث في بريطانيا، وهذا لم يحدث بالعراق بل على العكس، المتابع للمنحنى الوبائي بشكل عام هو في تنازل وانخفاض مستمر خصوصا خلال الاسابيع والاشهر الماضية".

ومضى بالقول إن "البروتكول العلاجي هو نفسه بالنسبة للسلالة الجديدة او السلالة السابقة، وهو المعتمد بحسب المصادر والمراجع العلمية، سيكون التراكيز على الاجراءات ذاتها التي نؤكد عليها دائماً كالتباعد الاجتماعي ولبس الكمامة وغسل وتعقيم اليدين بالصابون والكحول بشكل متكرر".

ودعا المتحدث باسم وزارة الصحة العراقية الجميع الى "الابتعاد عن اثارة الاشاعات وان لانتسبب باثارة الهلع للمواطن، حيث ان موضوع السلالة الجديدة هو متوقع وممكن، لذلك نحن اتخذنا اجراءات في نهاية العام الماضي، والبعض عتب علينا ووصفها بالقاسية، لكنها معتمدة على المشورة العلمية وليست قرارات سياسية او شخصية، الغاية منها كانت ولازالت منع او تأخير دخول هذه السلالة للعراق بالقدر الممكن وهذا مانعمل عليه، وسننجح به".

ولفت إلى أنه "في حال ظهور السلالة الجديدة وتأكيد الاصابة من خلال الاساليب العلمية والتشخيص سيتم الاعلان عنها بشكل رسمي من خلال وزارة الصحة وهي الجهة الوحيدة المخولة بالاعلان عن مثل هكذا اخبار واعتقد انها غير مقصرة في موضوع التواصل واعلان الاخبار بشكل يومي والمواقف الوبائية وخصوصاً القضايا العاجلة والخطرة مثل هكذا أمر".

وختم قائلاً "نحن بشكل مباشر نتحمل المسؤولية ونطلع الرأي العام على كافة المستجدات لانه من واجبنا وخصوصاً القضايا الوبائية؛ لان مفتاح احتواء الاصابات هو توعية المجتمع والتركيز على اساليب الوقاية الشخصية والمجتمعية لكي نحتوي هذه الاصابات ونمنع تفشيها اكثر".

وكان المحلل السياسي البارز إبراهيم الصميدعي قد نشر فحوصات قال إنها تثبت إصابته للمرة الثانية بالفيروس وهذه المرة بالنوع المطور، مشيرا الى أن أجهزة pcr المعتمدة لدى وزارة الصحة العراقية لا تكشف كلها الإصابة بالسلالة الجديدة.