Shadow Shadow

تغطية انتخابات تشرين 2021

كـل الأخبار

بيان من السفارة الأميركية لدى بغداد بشأن أحداث الكونغرس

2021.01.08 - 20:11
App store icon Play store icon Play store icon
بيان من السفارة الأميركية لدى بغداد بشأن أحداث الكونغرس

بغداد – ناس

قارنت السفارة الأميركية في بغداد، الجمعة، بين الأحداث التي شهدها الكونغرس مع ما يحصل في العراق، لافتة الى أنه غالبا ما تتداخل السياسة مع المشاعر الراسخة ويمكن ان تكون قوة جامحة ومسببة للانقسام.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال السفير الأميركي ماثيو تولر في بيان نقلته السفارة، تلقى "ناس" نسخة منه (8 كانون الثاني 2021): "نحن في سفارة الولايات المتحدة نعلم أن كل الأنظار كانت متجهة صوب الأحداث في أمريكا في الأيام القليلة الماضية"، مضيفا ان "حرية التعبير هي عنصر حاسم في ديمقراطية حيوية وفعالة، وهذه الحرية ، إلى جانب حرية التجمع السلمي ، هي مكرسة في دستور الولايات المتحدة الأمريكية. ومع ذلك، هنالك من قد يستخدم حق الاحتجاج السلمي كغطاء للفوضى والنشاط الإجرامي".

واشار البيان الى ان "هذا السلوك غير مقبول، وقد تم إدانته على نطاق واسع من قادة من مختلف الأطياف السياسية. نحن دولة قوانين وأولئك الذين حاولوا عرقلة عمل الممثلين المنتخبين في أمريكا سيخضعون للمساءلة".

وتابع، "الأهم من ذلك ، على الرغم من محاولة تعطيل الإجراءات ، أكمل الكونجرس العملية الدستورية لتأكيد الفائز في الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني 2020 وسيتم حفل التنصيب للرئيس المنتخب جوزيف بايدن في 20 كانون الثاني".

وأكد، "نحن نعلم أنه في العراق، تماما كما في الولايات المتحدة، غالبا ما تتداخل السياسة مع المشاعر الراسخة ويمكن أن تكون قوة جامحة ومسببة للانقسام.  كما نعلم أنه على الرغم من الاختلافات في الرأي السياسي، فإن العراقيين ، مثل الأمريكيين ، يسعون جميعا إلى نفس الشيء: بناء أمة أفضل لأنفسهم وأطفالهم. ".

وأوضح، "بالنسبة لنا كأميركيين ، اسعدتنا الملاحظات من الحلفاء والشركاء حول العالم حول إيمانهم بقوة ديمقراطيتنا. نتطلع إلى مواصلة عملنا هنا بينما نواصل مساعدة شركائنا العراقيين في بناء عراق آمن ومستقر ومزدهر".