Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

حديث جديد حول اللقاح

الصحة العراقية تحذر: خطورة الوضع الوبائي قائمة.. ماذا عن السلالة الجديدة؟

2021.01.05 - 20:15
App store icon Play store icon Play store icon
الصحة العراقية تحذر: خطورة الوضع الوبائي قائمة.. ماذا عن السلالة الجديدة؟

بغداد - ناس

أكدت وزارة الصحة والبيئة، الثلاثاء، المباشرة بتحضيراتها استعداداً لتسلم الوجبة الأولى من لقاح كورونا، فيما حذرت من عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية خوفاً من تأجج الموقف الوبائي عبر تطور السلالة الموجودة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال مدير عام الصحة العامة في الوزارة رياض الحلفي، للوكالة الرسمية، وتابعه "ناس" (5 كانون الثاني 2021)، إن "الحكومة العراقية المتمثلة بوزارة الصحة أبرمت اتفاقاً مع كوفاكس، والاتفاق ما زال جارِياً لتجهيزها بما يعادل نسبة 20 % من سكانه، أي بما يكفي لتلقيح ثمانية ملايين شخص".

وأضاف، أن "الاتصالات جارية مع كوفاكس للتحضيرات، حيث بدأت التحضيرات استعداداً لتسلم الوجبة الأولى من هذا اللقاح في الربع الأول من العام الجاري، وفي الربع الثاني منه تبدأ الوجبات الأخرى بالوصول بالتسلسل".

وتابع أن "الوزارة وقعت اتفاقية التزام مع فايزر لتجهيز العراق بمليون ونصف المليون جرعة من لقاح كورونا، وهذه الجرعات ستبدأ بالربع الثاني، وأن الوزارة ستحاول أن تكون الوجبة الأولى بالربع الأول"، مشيراً إلى أن "التواصل مع الشركات الأخرى قائم، لاسيما مع ترازنكال لتوقيع اتفاقية لتجهيز العراق بنسبة معينة من اللقاح".

وفي سياق منفصل، أوضح الحلفي، أن "الأرقام المعلنة عن كورونا هي الأكثر شفافية من دول المنطقة، وبدليل تصريحات عدة من منظمة الصحة العالمية، إضافة إلى أن نسبة دخول المصابين إلى المستشفيات تدنت لأدنى مستوياتها في الوقت الحالي، وكذلك الحال بالنسبة للمراجعين لعيادات الأطباء، والتي تتوافق مع التسجيل اليومي، وكذلك عدد الفحوصات هائل جداً، وتضاعف بحدود عشرة أضعاف عما كان عليه في شهر أيار من العام الماضي".

وأكد أن "هنالك نزولا في الإصابات والوفيات وهذا يعطي صورة عن تحسن الوضع الوبائي، لكن تبقى خطورة تأجج الوضع الوبائي، أما من خلال خطورة دخول سلالة محورة لا توجد مناعة تجاهها، أو وجود تحور في السلالة نفسها داخل العراق، لذلك يجب الالتزام بالإجراءات الوقائية كلبس الكمامات والكفوف وتعقيم اليدين والحفاظ على التباعد الاجتماعي".