Shadow Shadow
كـل الأخبار

حدد سبباً

مسؤول أميركي رفيع: إيران ’لن تنتقم’ لعالمها النووي!

2020.12.04 - 12:25
App store icon Play store icon Play store icon
مسؤول أميركي رفيع: إيران ’لن تنتقم’ لعالمها النووي!

بغداد - ناس

استبعد مبعوث الولايات المتحدة إلى إيران إليوت أبرامز، أن ترد إيران على اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، قبل تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن في العشرين من يناير القادم.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقتل فخري زاده الذي تتهمه إسرائيل بقيادة برنامج نووي سري، الجمعة، عندما تعرض لكمين مسلح على طريق سريع بالقرب من طهران.

وقال أبرامز في مقابلة خاصة مع "رويترز" وتابعه "ناس" (4 كانون الاول 2020)، إن أي عمل من جانب طهران قبل تنصيب بايدن، سيعرض للخطر أي رفع محتمل للعقوبات عنها في المستقبل.

وأضاف "إذا كانوا يريدون تخفيف العقوبات، فإنهم يعرفون أنهم سيحتاجون إلى الدخول في نوع من المفاوضات بعد 20 يناير، وينبغي أن يضعوا في الحسبان عدم القيام بأي أنشطة من الآن وحتى 20 يناير تجعل تخفيف العقوبات أكثر صعوبة".

وألقى مسؤولون إيرانيون باللوم على إسرائيل في مقتل فخري زاده، الأمر الذي أثار احتمال اندلاع مواجهة جديدة بين طهران وإسرائيل. ورفض مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو التعليق على عملية القتل.

وتصاعدت التوترات بين واشنطن وطهران منذ عام 2018، عندما تخلى الرئيس ترامب عن الاتفاق الذي وقعته القوى الكبرى مع إيران عام 2015، وقام بتشديد العقوبات عليها، بغرض التفاوض حول اتفاق أكثر صرامة.

وردا على ذلك، خرقت طهران تدريجيا قيود الاتفاق على برنامجها النووي. وقال بايدن إنه سيعيد الولايات المتحدة إلى الاتفاق إذا ما قررت إيران الامتثال لبنوده مجددا.

وفي الأسبوع الماضي، قال أبرامز إن إدارة ترامب كانت تخطط لتشديد العقوبات على طهران خلال الأسابيع الأخيرة في السلطة، لكنها حثت بايدن أيضا على الضغط من أجل اتفاق يقلل من التهديدات الإقليمية والنووية لطهران.

وأضاف أبرامز أنه يتوقع إجراء مفاوضات مع إيران العام المقبل، مرجحا التوصل إلى اتفاق في ظل إدارة بايدن.