Shadow Shadow
كـل الأخبار

’لا علاقة للموازنة بالرواتب’

عضو المالية النيابية: مصارف عراقية ’تغسل الأموال’ لمصلحة دول تحت العقوبات

2020.12.02 - 22:32
App store icon Play store icon Play store icon
عضو المالية النيابية: مصارف عراقية ’تغسل الأموال’ لمصلحة دول تحت العقوبات

بغداد – ناس

كشف عضو اللجنة المالية النيابية جمال كوجر، الأربعاء، عن وجود مصارف عراقية تقوم بـ"غسيل الأموال" لمصلحة دول خاضعة لعقوبات.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال كوجر خلال استضافته في برنامج المحايد الذي يقدمه الزميل سعدون محسن ضمد وتابعه "ناس"، (2 كانون الأول 2020)، إن "لجنته لديها مشكلة مع البنك المركزي؛ بسبب تعامله مع مصارف تابعة للاحزاب".

واضاف أن "مصارف اجنبية متورطة  بتهريب العملة الصعبة من العراق، وهي مصارف ربحية تستحصل أرباحها من مزاد العملة".

وكشف كوجر عن أن "هناك بعض المصارف تقوم بغسيل الاموال لبعض الدول التي عليها عقوبات".

واستدرك بالقول إن "استفادة المصارف المحلية تأتي بمردود لفائدة الدولة". 

وبشأن ملف الرواتب وموازنة العام المقبل، ذكر كوجر أنه "متى ما اتت الموازنة للبرلمان فلا عطلة تشريعية قبل تمريرها"، كاشفاً عن "عدم وجود ربط بين اقرار الموازنة وتوزيع الرواتب".

وحول ملامح موازنة 2021، أشار عضو المالية النيابية إلى أنها "موازنة تقشفية مختصرة تشغيلية، وطالبنا مجلس الوزراء بالاسراع في ارسالها".