ونقلت صحيفة "دايلي ميل" في تقرير تابعها "ناس" (2 كانون الاول 2020)، عن باحثين قادوا المشروع الطموح أن المحرك النفاث يمكن استخدامه لتشغيل الطائرات التي تقلع من مدرج تقليدي، وتطير في مدار وتهبط في مطار بعد دخولها الغلاف الجوي للأرض مرة أخرى".

ويتكون المحرك الجديد من مدخل هواء أحادي يوجه الهواء إلى غرفة الاحتراق، حيث يشعل وقود الهيدروجين الموجود على متن الطائرة.

اختبارات المحرك النفاث الذي تسابق بكين الزمن لاستخدامه، أجريت في "نفق الصدمة JF-12" في العاصمة بكين، بسرعة تصل إلى 9 ماخ، أي 9 أضعاف سرعة الصوت". (سرعة الصوت 767 ميلا في الساعة).. أو ما يساوي 1235 كيلومترا في الساعة. 

وكانت التجربة ناجحة وكان المحرك يعمل بثبات، وفق  صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست".

وقال البروفيسور جيانغ وهو من الخبراء الذين شرعوا في بناء آلة تستخدم التقنية الجديدة "لقد كان ناجحًا، تمكن التصميم الجديد من العمل في ظروف تصل إلى 9 ماخ"