Shadow Shadow
كـل الأخبار

اقتراض.. وضغط نفقات

تصريح رسميّ جديد حول رواتب الموظفين في 2021

2020.11.30 - 14:53
App store icon Play store icon Play store icon
تصريح رسميّ جديد حول رواتب الموظفين في 2021

بغداد – ناس

أكدت وزارة التخطيط، الإثنين، تأمين رواتب الموظفين في موازنة العام المقبل.

وقال وكيل الوزارة ماهر حماد في تصريحات نقلتها الوكالة الرسمية، تابعها "ناس"، (30 تشرين الثاني 2020)، إن "موازنة العام المقبل ستحاول الالتزام بإنفاق استثماري معتدل يضمن عدم توقف القطاع الخاص، وهناك ضغط للنفقات بصورة عامة للبلد".

وتابع، أن "موازنة العام المقبل تتضمن سقفا من الاقتراض الداخلي والخارجي، في حين يفترض أن لا يتجاوز العجز فيها بحدود الـ 25 في المئة".

وبين، أنه "من المتوقع احتساب سعر برميل النفط في موازنة العام المقبل بين 41 إلى 43 دولاراً"، مؤكداً أن "موازنة العام المقبل تتضمن تأمين رواتب الموظفين وشبكة الحماية الاجتماعية والبطاقة التموينية ومستحقات الفلاحين والنفقات المتعلقة بقطاع الكهرباء".

 

وحذر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، مؤخراً، من عدم إقرار موازنة 2021، مؤكداً أن ذلك يعني مواجهة "أزمة رواتب جديدة" في شهر كانون الثاني2021.

وقال الكاظمي، "ليس هناك دولة في العالم تعمل دون موازنة، وهذا لم يحدث في الدول الفاشلة حتى، باستثناء العراق، حيث حدث ذلك مرتين"، مشدداً "على ضرورة إقرار الموازنة".

ودعا الكاظمي، البرلمان والكتل والقطاعات الشعبية إلى "التعاون لإقرار موازنة 2021، وعدم وضع المواطنين في وضع صعب".

 

وأكدت وزارة التخطيط، في وقت سابق، الانتهاء من إعداد موازنة 2021، مبينة أنها سترسل إلى مجلس النواب في غضون شهر تقريباً.  

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة التخطيط عبد الزهرة الهنداوي، للوكالة الرسمية، وتابعه "ناس" (20 تشرين الثاني 2020)، إن “الوزارة انتهت من إعداد الشق الاستثماري ضمن موازنة 2021 التي سيتم إرسالها إلى مجلس النواب في غضون شهر تقريباً بعد أن يقرها مجلس الوزراء”، مشيراً إلى أن “قلة الإيرادات المالية للدولة ستكون مشكلة كبيرة في موازنة 2021 بجانبها الاستثماري، ولذا فإن التركيز سيكون على الجانب التشغيلي فقط”.  

وأضاف الهنداوي، “إذا كان هناك فائض في الأموال فإنه سيتحول إلى الجانب الاستثماري، حيث ستكون الأولوية للمشاريع المستمرة التي هي قيد التنفيذ ووصلت نسب الإنجاز فيها إلى مراحل متقدمة”، مؤكداً عدم “إدراج أي مشاريع جديدة ضمن موازنة 2021 “.  

وبين المتحدث، أن هناك "أكثر من ستة آلاف مشروع في جميع المحافظات وفي مختلف المجالات، وأغلبها مهدد بالتوقف بسبب عدم توفر التخصيصات المالية”، موضحاً أن “الوزارة فاتحت الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة والمحافظات لوضع أولويات لهذه المشاريع، وفي حال توفرت الأموال اللازمة".  

وتابع، "ستكون الأولوية لمشاريع محددة من ضمنها المشاريع ذات الطابع الخدمي، والمشاريع التي هي قيد الإنجاز ولا تحتاج إلى أموال كثيرة لإنجازها”.