Shadow Shadow
كـل الأخبار

خلال لقاء مع أساتذة جامعيين

ضمن جولة ’خلية الطوارئ’.. الأعرجي يلتقي رئيس جامعة ذي قار

2020.11.29 - 19:28
App store icon Play store icon Play store icon
ضمن جولة ’خلية الطوارئ’.. الأعرجي يلتقي رئيس جامعة ذي قار

بغداد - ناس

أكد مستشار الأمن القومي، قاسم الأعرجي، الأحد، أن مهمة فريق أزمة الطوارئ، هو فرض القانون، وهيبة الدولة، وليس اقتحام ساحة أو تجمع. 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال المكتب الإعلامي لمستشار الأمن القومي في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (29 تشرين الثاني 2020)، إن "مستشار الأمن القومي، رئيس فريق أزمة الطوارئ، قاسم الأعرجي زار، اليوم، جامعة ذي قار، والتقى عمداء الكليات والملاكات التدريسية في الجامعة"، لافتاً إلى أن "العمداء وأساتذة جامعة ذي قار أعربوا عن سعادتهم بزيارة فريق أزمة الطوارئ برئاسة الأعرجي، مؤكدين استعدادهم للوقوف مع الفريق في مهمته الوطنية لإعادة الأوضاع الطبيعية إلى محافظة ذي قار، ودرء الفتنة".

وأضاف، أن "الأعرجي نقل تحيات رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، وتوجيهاته بلقاء أساتذة الجامعة وإشراكهم في حل المشاكل التي تحدث في ذي قار، حيث أمّن الأعرجي اتصالا هاتفيا بين الكاظمي، ورئيس جامعة ذي قار".

ولفت الأعرجي، إلى أن "فريق أزمة الطوارئ لم يأتِ ليقتحم ساحة أو تجمعا، بل جاء ليعيد الأوضاع الطبيعية ويفرض القانون وهيبة الدولة، ويحفظ دماء شبابنا"، مشيراً إلى أن "هناك قوة من خارج المحافظة بواقع لواءين من الشرطة الاتحادية، ستساعد في حفظ الأمن والاستقرار في ذي قار العزيزة".


من جانبهم أكد عمداء وأساتذة الكليات في جامعة ذي قار، أن "إشراكهم، ولأول مرة، في حل مشكلة ذي قار والحفاظ على السلم الأهلي هو خطوة جيدة وتصب في الاتجاه الصحيح، مطالبين بإيجاد قيادات أمنية على قدر المسؤولية".

وأوضح الأعرجي، خلال اللقاء، أن "فريق أزمة الطوارئ سيلتقي بالمتظاهرين والوجهاء وأصحاب الرأي، ويشركهم جميعا في إيجاد حل لما تعانيه ذي قار وأهلها من أحداث مؤسفة، حقنا للدماء، ولتعود ذي قار آمنة مستقرة بأهلها الكرام".

 

وحذر رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الاحد، من محاولة اشعال "فتنة" في محافظة ذي قار، داعياً شيوخ عشائر المحافظة إلى العمل على التهدئة.  

واظهر فيديو، اطلع عليه "ناس" (29 تشرين الثاني 2020)، مكالمة بين مستشار جهاز الأمن الوطني قاسم الأعرجي والقائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، استمع لها الحاضرون في الاجتماع.  

وذكر الكاظمي في المكالمة الهاتفية، ان "محافظة ذي قار تمر بمحنة، وهناك محاولة لإشعال فتنة، فبعثنا لكم أناساً طيبين من أهلنا، وهم قاسم الأعرجي المشهود بوطنيته، و الفريق الركن عبد الغني الاسدي ابن المحافظة وهو قائد وطني معروف".  

واضاف الكاظمي "نحتاج الى فتح صفحة جديدة، ونحن مقبلون على انتخابات مبكرة، وهي الفصل بين الجميع، فنحتاج الى تهدئة، ونصيحة الى ابنائنا، من حق الشباب التظاهر، وجميع مطالبهم نفذناها، وتم تحديد تاريخ للانتخابات المبكرة وهو مطلب وطني شريف، كما شكلنا فريقاً لمحاكمة قتلة المتظاهرين، ولجنة لإنصاف ذوي الضحايا وعلاج الجرحى".  

واكد الكاظمي ان "الحكومة لاتمتلك عصا سحرية لتحقيق كل شيء، لكن لدى الحكومة فرصة للنجاح"، مبيناً ان "النجاح يتم بإعادة الأمن في محافظة ذي قار".