Shadow Shadow
كـل الأخبار

وزير الخارجية العراقي يعزي نظيره الايراني بمقتل العالم النووي

2020.11.29 - 19:11
App store icon Play store icon Play store icon
وزير الخارجية العراقي يعزي نظيره الايراني بمقتل العالم النووي

بغداد - ناس

قدم وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، الاحد، نظيره الايراني جواد ظريف بمقتل العالم النووي محسن زاده.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقالت الخارجية العراقية في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (29 تشرين الثاني 2020)، ان "وزير الخارجيّة فؤاد حسين أجرى اتصالاً هاتفياً مع نظيره وزير خارجيّة الجمهوريّة الاسلاميّة الإيرانيّة محمد جواد ظريف، مُعرباً عن خالص تعازيه ومُواساته إثر مقتل العالم الإيراني محسن فخري زاده".

وعبر حسين عن "الإدانة لهذه الأعمال التي لاتساهم بدعم الاستقرار".

واشار البيان الى انه "تم التباحث مع الجانبان تطورات الأوضاع في المنطقة، وإنعكاسات ذلك على الأمن الإقليمي والدولي".

 

وكان القيادي في ائتلاف دولة القانون خلف عبد الصمد خلف قد اتهم، السبت، وزارة الخارجية بـ"التناقض" في مواقفها، مستغرباً "صمتها" عن اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زاده.  

وقال خلف في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (28 تشرين الثاني 2020)، "نستغرب بشدة صمت الخارجية العراقية ازاء اغتيال العالم الايراني الكبير محسن فخري زاده رحمه الله قرب العاصمة الايرانية طهران، في الوقت الذي ادانت الخارجية استهداف منشأة نفط سعودية في جدة".  

وتابع، أن "هذا التناقض المؤسف يعزز الشكوك بقدرة وزارة الخارجية على قيادة الدبلوماسية العراقية بحكمة ويدعو الى مزيد من التساؤلات حول الأبعاد السياسية التي تحرك القرار الدبلوماسي داخل الوزارة مما يثير مخاوف حقيقية عن مدى قدرة الخارجية على تمثيل العراق أمام المحافل الدولية بشكل متوازن".  

ودعا خلف "الخارجية العراقية الى تقديم تبريرات واضحة إزاء هذا التناقض في الموقفين"، كما دعا "لجنة العلاقات الخارجية النيابية الى التحقيق في ذلك بشكل عاجل".  

واشار الى أن "مواقف الدبلوماسية العراقية ينبغي أن تكون متلائمة دوما مع طبيعة العلاقات الوثيقة بين العراق و ايران و المصالح المشتركة و عوامل الجوار و الثقافة و الدين و المشتركات التي تجمع البلدين والشعبين الصديقين".  

 

واستنكر النائب عن ائتلاف دولة خلف عبد الصمد، الأربعاء، موقف الخارجية العراقية من الهجوم الحوثي على منشأة نفط سعودية في مدينة جدة.  

وقال خلف في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (25 تشرين الثاني 2020)، إن "موقف وزارة الخارجية  العراقية المستغرب ازاء استهداف منشأة نفط سعودية في جدة قد جانب الواقع، ولم يأخذ بنظر الاعتبار الانتهاكات السعودية السافرة لحقوق الإنسان في دولة اليمن وقصفها للأبرياء وتدخلها السافر بالشأن الداخلي الليبي ومحاولتها فرض معادلة سياسية ظالمة ضد الشعب اليمني من خلال قتل اليمنيين وتدمير البنى التحتية في هذا البلد الشقيق".    

وأضاف، "في هذا السياق نذكّر الخارجية العراقية بأن آلاف الإرهابيين السعوديين ساهموا في قتل أبناء الشعب العراقي و لم نسمع منها مواقف إدانة واضحة".    

ودعا عبد الصمد، وزارة الخارجية إلى "تصحيح موقفها من خلال الإشارة إلى الانتهاكات التي ارتكبتها السعودية في اليمن وأن يعمل العراق دبلوماسياً من أجل إنهاء الحصار والحرب ضد الشعب اليمني المظلوم وإعادة الاستقرار إلى اليمن ودعوة دول العالم إلى مساندة الشعب اليمني في إعادة إعمار المنشآت التي دمرتها السعودية في اليمن".    

 

وأدانت وزارة الخارجية، الثلاثاء، الهجوم الحوثي الذي استهدف محطة أرامكو السعودية.  

وقالت الوزارة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (24 تشرين الثاني 2020) إن "وزارة الخارجيّة العراقية تدين الهجوم الذي إستهدف محطة أرامكو النفطية في المملكة العربية السعودية".      

وأكد البيان، "الموقف العراقي بالوقوف ضد أي إعتداء و رفض التصعيد في المنطقة والدعوة إلى حل الازمات بالطرق السلمية ومن خلال المفاوضات وبين جميع الاطراف المعنية،لإحلال الأمن والاستقرار في المنطقة".