Shadow Shadow
كـل الأخبار

بعد أحداث الناصرية..

ائتلاف العبادي يحذر من ’جر الشارع إلى معركة’: نرفض الصدامات وإراقة الدماء

2020.11.29 - 11:26
App store icon Play store icon Play store icon
ائتلاف العبادي يحذر من ’جر الشارع إلى معركة’: نرفض الصدامات وإراقة الدماء

بغداد – ناس

حذر ائتلاف النصر بزعامة حيدر العبادي، الأحد، من "جر الشارع إلى معركة"، على خلفية الأحداث في مدينة الناصرية.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وذكر الائتلاف في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (29 تشرين الثاني 2020)، "نعرب عن رفضنا لأي صدامات سياسية ومجتمعية نحن في غنى عنها، ولأي إراقة دم بريء أو تخريب يهدد الإستقرار المجتمعي والأمني برمته، ونحذر من جر الشارع لمعارك سياسية تعرّض الوحدة والسلم الأهلي إلى الخطر".                     

وأضاف، "ويؤكد النصر على حق التظاهر السلمي، وحق جميع القوى والشرائح السياسية بالتعبير عن رؤاها ومشاريعها دونما فرض إرادة، ويدعو الجميع للإحتكام إلى عملية إنتخابية نزيهة وعادلة تفرز نتائج ذات مصداقية لبناء معادلة حكم وطني قادر على إخراج البلاد من أزماتها".                              

وطالب الائتلاف وفقا لبيانه، الحكومة "بممارسة مسؤولياتها بالحفاظ على الأرواح والممتلكات، وبسط الأمن وتطبيق العدالة".

 

ووصلت أرتال عسكرية، الأحد، إلى مشارف مدينة الناصرية، على خلفية أحداث العنف التي شهدتها المدينة على مدى يومين.  

وأظهرت صور تابعها "ناس"، (29 تشرين الثاني 2020)، أرتال عسكرية ومعدات تتحرك صوب مدينة الناصرية، منذ ساعات الصباح الأولى.  

me_ga.php?id=9122me_ga.php?id=9123  

ووافق القائد العام للقوات المسلحة، أمس الأحد، على حركة قطعات عسكرية لتعزيز الأمن في محافظة ذي قار.  

  

me_ga.php?id=9124  

  

وقرر القائد العام للقوات المسلحة تشكيل لجنة عالية المستوى من الحكومة المركزية تضم 5 شخصيات لإدارة محافظة ذي قار.  

وجاء في بيان أصدره المكتب الإعلامي للقائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي تلقى "ناس" نسخة منه بعد منتصف ليل السبت على الأحد (29 تشرين الثاني 2020) ما نصه:    

"انطلاقاً من حرصنا على فرض القانون، وترسيخ قيم الدولة، وتقويض كلّ ما من شأنه تصعيد التوترات بين أبناء البلد الواحد ، وتهديد الدولة ومؤسساتها، ولأننا نجد من الضروريّ فرض القانون بطريقة تؤمّن وتحمي المتظاهرين السلميين، وفرزهم عن المخرّبين، فإن الأحداث المؤسفة التي جرت في ذي قار أخيراً تستدعي موقفاً مسؤولاً على كل المستويات .    

وعلى ذلك، قررنا تشكيل لجنة عالية المستوى من الحكومة المركزية بعنوان (فريق أزمة الطوارئ) يمنح صلاحيات إدارية ومالية وأمنية لحماية المتظاهرين السلميين، ومؤسسات الدولة، والممتلكات الخاصة، وقطع الطريق أمام كل ما من شأنه زرع الفتنة، وجعل المتظاهرين السلميين في مواجهة مع الدولة التي حرصت منذ أن تولّت الحكومة مسؤوليتها، على نصرة الاحتجاج السلمي، ودعم التوجّهات العادلة التي طالب بها شباب العراق.    

نهيب بأهلنا وشبابنا الواعي أن يوحدوا جهودهم لبناء البلاد، من أجل عراق يليق بالعراقيين.    

  

مصطفى الكاظمي    

رئيس مجلس الوزراء    

القائد العام للقوات المسلحة    

29- تشرين الثاني- 2020".