Shadow Shadow
كـل الأخبار

رسالة إلى المعتصمين

تغريدة جديدة لمقتدى الصدر عن أحداث الناصرية

2020.11.28 - 21:42
App store icon Play store icon Play store icon
تغريدة جديدة لمقتدى الصدر عن أحداث الناصرية

بغداد – ناس

علق زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، السبت، بشأن أحداث الناصرية الأخيرة.

وقال الصدر في تدوينة تابعها "ناس"، (28 تشرين الثاني 2020)، إنه "يجب ان يعم السلام والأمن في الناصرية الفيحاء، وعلى اهالي الناصرية أن لا يتصارعوا بينهم، وإن كان هناك من يزعزع أمنها من أي طرف كان ولا يحترم هيبة الدولة فعلى الحكومة المركزية التعامل معه، فالحكومة المحلية اما متخاذلة أو خائفة مع شديد الأسف".

 

وعلق حساب "صالح محمد العراقي"، السبت، على أحداث العنف التي شهدتها مدينة الناصرية والتي خلفت ضحايا.  

‎وقال الحساب المنسوب إلى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في بيان تابعه "ناس"، (28 تشرين الثاني 2020)، "‎بالأمس أثبت عشاق آل الصدر انضباطهم وتنظيمهم الدقيق وبالشروط الصحية الحضارية.. فشكراً لهم، إلا إن (الجوكرية) في الناصرية الفيحاء أبوا إلا التعامل مع الوضع وفق أجندات خارجية مشبوهة أدّت الى تفاقم الوضع لولا رجالات الناصرية الفيحاء الذين أبوا إلا أن ترجع محافظتهم لأهلها ولرونقها الأول".  

وأضاف، "بالفعل فقد انتهت أفعالهم السيئة من قطع الطرق والحرق والصلب في تلك المحافظة، ‎واليوم إذ يعودون للتظاهر لسويعات فهذا من حقهم لكن من دون التعدي على الشعب والدولة والشرع والقانون.. وإلا فالدولة ملزمة بحماية المحافظة، وإن لم تستطع فإن للعراق جنوده".  

وختم بالقول، "أتمنى من المتظاهرين (التشرينيين) عدم الانجرار خلف شهوات (الجوكرية) فنحن والتشرينيون في خانة الإصلاح ماداموا لا يدعمون الشغب والأعمال الإرهابية".  

  

وأظهرت مشاهد مصورة من الناصرية، السبت، عودة المتظاهرين الى ساحة الحبوبي بعد ليلة شهدت إحراق معظم الخيم، وهجوماً من قبل مسلحين بزي مدني.  

ووفقا لمقاطع المصورة، حصل عليها "ناس"، (28 تشرين الثاني 2020)، فإن "ساحة الحبوبي في محافظة ذي قار قد شهدت صباح اليوم عودة المتظاهرين وهم يحملون صورا للضحايا الذين سقطوا ليلة أمس نتيجة الهجوم الذي تعرضوا له".    

  

  

  

me_ga.php?id=9094  

me_ga.php?id=9093  

me_ga.php?id=9095  

  

me_ga.php?id=9096  

me_ga.php?id=9097  

  

ووفقاً لدائرة صحة ذي قار، فإن حصيلة أحداث الأمس في الناصرية ارتفعت إلى 85 قتيلاً وجريحاً، بعد ان هاجم مسلحون بزي مدني ساحة الحبوبي.  

وقال الناطق باسم الدائرة عمار الزاملي لـ"ناس"، (28 تشرين الثاني 2020)، إن "عدد القتلى الذين سقطوا خلال التوترات والأحداث التي جرت في ساحة الحبوبي ارتفع إلى 5 قتلى، فيما ارتفع عدد المصابين إلى 80 مصاباً بجروح متفاوتة".      

وتابع أن "عدد الراقدين في المستشفى 10 فقط بينهم 3 جرحى بوضع حرح، بالإضافة إلى إصابة 5 أفرد من القوات الأمنية".      

  

ووجه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الجمعة، بفتح تحقيق في احداث "الحبوبي"، فيما أمر باقالة قائد شرطة محافظة ذي قار والغاء اجازات حمل السلاح.    

وقال يحيى رسول الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (27 تشرين الثاني 2020)، إن "رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، اصدر قراراً باقالة قائد الشرطة في محافظة ذي قار وتشكيل لجنة للتحقيق في احداث اليوم التي جرت في المحافظة ، واعلان حظر التجوال فيها، فضلا عن الغاء اجازات حمل السلاح، لمنع المزيد من التداعيات التي تضر السلم الاهلي في العراق".          

واكد الكاظمي، بحسب البيان أن "توتير الاوضاع في العراق ليس في مصلحة البلد وان لا بديل عن القانون والنظام والعدل ومن ضمن ذلك العدل تجاه الدماء التي اريقت في احداث اليوم".           

وأشار إلى أن "الحكومة العراقية التزمت بتعهداتها وحددت موعداً للانتخابات ليكون صندوق الاقتراع هو الفيصل الوحيد لتحديد المواقف، وان بديل هذا الصندوق هو الفوضى التي لا يقبلها دين ولا مبدأ ولا منطلق وطني".          

ودعا الكاظمي، "المواطنين الالتزام بالتعليمات الحكومية لصون الدم العراقي الزكي وقطع الطريق على من يريد بهذا البلد واهله الشر".