Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

باركت هجوم جدة

كتائب حزب الله تستعد للانتخابات وتنفي تراجعها بعد وصول بايدن

2020.11.25 - 18:57
App store icon Play store icon Play store icon
كتائب حزب الله تستعد للانتخابات وتنفي تراجعها بعد وصول بايدن

بغداد – ناس

نفى فصيل كتائب حزب الله، الاربعاء، تراجعه عن موقفه تجاه الادارة الاميركية الجديدة، وقواعدها العسكرية في العراق، فيما بارك الهجوم الحوثي ضد احدى محطات التوزيع التابعة لشركة "أرامكو" السعودية.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال المسؤول الأمني لكتائب حزب الله ابوعلي العسكري، عبر تدوينة تابعها "ناس"، (25 تشرين الثاني 2020)، إن "سيادة العراق اصل لا يمكن للأحرار التسامح والتهاون فيه لردع الأشرار وإيقاف خبثهم".

واضاف: "سنقول قولنا على قاعدة الاستثمارلأهل البلد والاستعمار خارج البلد، ومن هنا نبارك عمليات الإخوة أنصار الله ضد مملكة آل سلول الشر، ونؤكد دعمنا وتأييدنا اللا محدود لهم، سائلين المولى ان يديم توفيقهم لردع المعتدين".

واوضح العسكري: "لا تغيير في منهجنا تجاه الاحتلال الأمريكي وقواعده وسلوكياته بغض النظر عن اسم رئيسهم وإدارته، يمينيا كان ام يساريا"، لافتا الى انه "سندافع عن ارض سنجار وتلعفر وسهل نينوى وكركوك من شر مسعود ومليشياته كما دافعنا عنها ضد القاعدة وداعش".

وتابع العسكري، ان "المقاومة ستدعم (المخلصين) دعما مطلقا في الانتخابات المقبلة ولن تسمح للعملاء بالتسلط على رقاب العراقيين مجددا"، داعيا من وصفهم بـ "أهل الأرض لتشخيص الأحزاب المرتبطة بـ (ثلاثي الشر) امريكا والكيانين الصهيوني والسعودي، لمنعهم من أداء دورهم الخبيث في العراق".

 

واستنكر القيادي في ائتلاف دولة القانون خلف عبد الصمد، الأربعاء، موقف الخارجية العراقية من الهجوم الحوثي على منشأة نفط سعودية في مدينة جدة.  

وقال خلف في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (25 تشرين الثاني 2020)، إن "موقف وزارة الخارجية  العراقية المستغرب ازاء استهداف منشأة نفط سعودية في جدة قد جانب الواقع، ولم يأخذ بنظر الاعتبار الانتهاكات السعودية السافرة لحقوق الإنسان في دولة اليمن وقصفها للأبرياء وتدخلها السافر بالشأن الداخلي الليبي ومحاولتها فرض معادلة سياسية ظالمة ضد الشعب اليمني من خلال قتل اليمنيين وتدمير البنى التحتية في هذا البلد الشقيق".  

وأضاف، "في هذا السياق نذكّر الخارجية العراقية بأن آلاف الإرهابيين السعوديين ساهموا في قتل أبناء الشعب العراقي و لم نسمع منها مواقف إدانة واضحة".  

ودعا عبد الصمد، وزارة الخارجية إلى "تصحيح موقفها من خلال الإشارة إلى الانتهاكات التي ارتكبتها السعودية في اليمن وأن يعمل العراق دبلوماسياً من أجل إنهاء الحصار والحرب ضد الشعب اليمني المظلوم وإعادة الاستقرار إلى اليمن ودعوة دول العالم إلى مساندة الشعب اليمني في إعادة إعمار المنشآت التي دمرتها السعودية في اليمن".