Shadow Shadow
كـل الأخبار

قتال داعش رفع أسهمنا الانتخابية

قيادي عصائب: ليس لدينا أي مسلح .. دققوا سجلات المفوضية

2020.11.22 - 23:22
App store icon Play store icon Play store icon
قيادي عصائب: ليس لدينا أي مسلح .. دققوا سجلات المفوضية

بغداد - ناس

شدد المتحدث باسم المكتب السياسي لعصائب أهل الحق، محمود الربيعي، الاحد، على ضرورة حماية الانتخابات المقبلة، من السلاح والجهات التي تتدخل فيها، وفيما أشار إلى ان الحركة لا تمتلك مسلحاً بين صفوفها، أكد أن العصائب حركة سياسية حاصلة على إجازة للمشاركة في الانتخابات. 

وقال الربيعـي خلال برنامج "أبعاد أخرى" الذي يقدمه الزميل "حسام الحاج" وتابعه "ناس" (22 تشرين الثاني 2020)، إن "حركة عصائب أهل الحق لديها 3 ألوية ضمن الحشد الشعبي، أما المقاومة الاسلامية، هي عندما يكون هناك محتل، حينها سيكون كل الشعب العراقي مقاومة".

وأضاف، "نحن حزب سياسي مسجل في قانون الاحزاب ولدينا إجازة ومشاركة في الانتخابات، و لا يمكن أن يكون لدينا فصيل مسلح"، مبيناً أن "عصائب أهل الحق بالأساس هي حركة مقاومة قاومت المحتل بمختلف الأسلحة وبعد خروج المحتل تحولت إلى تنظيم سياسي واشتركت في العملية السياسية، وعندما جاء قانون الأحزاب السياسية، وعندما تشكل الحشد الشعبي، تم الفصل التام".

وتابع، أنه "بالإمكان الآن مراجعة دائرة الأحزاب السياسية والاطلاع على أسماء أعضاء حركة عصائب أهل الحق المسجلين وفق القانون، لايوجد بينهم أي شخص مسلح أو في الحشد الشعبي أو القوات الأمنية".

وتعليقاً على دور السلاح في الانتخابات قال الربيعي: إن "من يتحدث عن تأثير السلاح على الانتخابات عليه أن يتذكر ماجرى لنا من 2005 إلى اليوم، فلم يكن هناك معركة بالسلاح في أي محافظة، لكن كانت هناك جهات تمتلك القوة على الارض تقمع حرية الانسان في اختيار الناخب، وهذا دور الحكومة في حماية المراكز الانتخابية من القمع الذي يقوم به عناصر منتمين لبعض الجهات".

وأشار إلى إن "تضحيات الحركة في مقاتلة داعش ضمن الحشد الشعبي ساهمت برفع أسهمنا في الانتخابات عند الجمهور"، مبيناً أن "دور الحركة السياسي وحضورها وعلاقاتها له تأثير في الانتخابات".