Shadow Shadow
كـل الأخبار

طالبت بإجراءات ردع..

لجنة الأمن تحدد ’نقطة ضعف’ القوات العراقية في مواجهة ’جماعات الكاتويشا’

2020.11.22 - 10:30
App store icon Play store icon Play store icon
لجنة الأمن تحدد ’نقطة ضعف’ القوات العراقية في مواجهة ’جماعات الكاتويشا’

بغداد- ناس

أكدت لجنة الأمن والدفاع النيابية، الأحد، وجود مشكلة كبيرة تتمثل في إيجاد منظومة دفاع جوي قادرة على صد الهجمات المتكررة نحو المنطقة الخضراء.

وقال عضو اللجنة علي الغانمي في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية تابعه "ناس"، (22 تشرين الثاني 2020)، إن "اطلاق صواريخ الكاتيوشا نحو المنطقة الخضراء، امر ليس بالجديد، وإنما رافق الحكومات المتعاقبة في البلاد، وهو يمثل مشكلة أمنية وحرجاً للحكومة كون استهداف السفارات والبعثات الدبلوماسية يزعزع استقرار البلاد".

وأضاف أن "الكثير من الصواريخ التي تطلق صوب  المنطقة الخضراء، تسقط على منازل المواطنين وهم المتضررون من ذلك دون غيرهم"، داعياً إلى "تكثيف الجهد الاستخباري لمعرفة مصادر إطلاق صواريخ ومحاسبة الجهات المقصرة وإيجاد الحلول المناسبة لهذا الأمر".

وأشار إلى أن "القوات الأمنية تواجه مشكلة كبيرة، وهي إيجاد منظومة الدفاع الجوي أو منظومة أسلحة مضادة لمواجهة الصواريخ التي من الممكن إطلاقها".

 

أقرأ أيضا:نائب عن العصائب من جديد: مُطلقو الكاتيوشا ’جهلة زعاطيط مغامرون’ أو عملاء لترامب

 

وأكدت قيادة العمليات المشتركة، الثلاثاء، ان اطلاق الصواريخ على المنطقة الخضراء، لن يمر دون ملاحقة وحساب.  

وذكرت العمليات في بيان، تلقى "ناس" (17 تشرين الثاني 2020)، انه "مع استمرار الحكومة العراقية بتحقيق المكتسبات السيادية، ورفع مستوى مهنية وكفاءة قواتنا الامنية وجاهزيتها لمجابهة التهديدات الارهابية، وهو ما تكلل بالاعلان عن سحب المئات من القوات الاجنبية من العراق، تصر بعض القوى الخارجة على القانون، وعلى الاجماع الوطني، وعلى رؤية المرجعية الدينية، على اعاقة مسار تحقيق المنجزات السيادية".  

واضاف البيان ان "هذه القوى الخارجة على القانون تؤكد من جديد رهانها على خلط الاوراق ومحاربة الاستقرار، خدمة لمصالحها واهدافها الضيقة البعيدة كل البعد عن المصلحة الوطنية".  

واشار البيان الى ان "ما شهدته العاصمة بغداد مساء الثلاثاء، من سقوط عدد من المقذوفات على ساحة الاحتفالات والمناطق المحيطة بها، وقرب مدينة الطب والزوراء وادى الى استشهاد طفلة وإصابة خمسة من المدنيين ، لن يمر دون ملاحقة وحساب"، مبيناً ان "اجهزتنا الامنية والاستخبارية، وقد شرعت باجراءات تشخيص الجناة لينالوا جزاءهم العادل".