Shadow Shadow
كـل الأخبار

مفوضية شؤون اللاجئين توجه نداءً إلى وزارة الهجرة بخصوص عودة النازحين

2020.11.20 - 14:46
App store icon Play store icon Play store icon
مفوضية شؤون اللاجئين توجه نداءً إلى وزارة الهجرة بخصوص عودة النازحين

بغداد - ناس

شدد المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، فراس الخطيب، الجمعة، على أن تتم عودة النازحين إلى مناطقهم بشكل "طوعي وتدريجي"، مشيراً إلى أن قرار إغلاق المخيمات قبل نهاية العام الحالي سيؤثر على نحو ربع مليون نازح.

وقال الخطيب في تصريح صحفي تابعه "ناس" (20 تشرين الثاني 2020)، إن "مخاوف من عودة بعض النازحين إلى مناطقهم التي تخلو من الخدمات أو لديهم تحديات في العودة إلى مناطقهم، لذلك نحرص أن تكون عودة النازحين طوعية".

وأشار إلى أن "المفوضية تنظر إلى مسائل النازحين الذين لا يمكنهم العودة، وتبحث عن حلول لهم إما بتأخيرعودتهم أو بإعطائهم مهلة لضمان أمنهم".

وفيما يخص تداعيات إغلاق بعض المخيمات أكد الخطيب أن "هذا القرار أثر على 48 ألف نازح، وقرارات الإغلاق الأخرى التي يتم الحديث عنها قبل نهاية هذا العام قد تؤثر على 250 ألف نازح".

وعبّر الخطيب عن "تخوفه من إعادة النازحين إلى مناطقهم غير المأهولة بالخدمات"، داعياً الحكومة إلى "التريث وإعادة النازحين بشكل تدريجي".

وبشأن مخيمات إقليم كردستان قال الخطيب "لم يتم إغلاقها فالقرار يشمل فقط المخيمات المتواجدة في محافظات أخرى مثل نينوى والأنبار وبغداد وكركوك".

 

وأعلنت مستشارية الأمن القومي، الخميس، دعم وزارة الهجرة والمهجرين، لإعادة النازحين بشكل طوعي وإغلاق المخيمات.  

وقالت مستشارية الأمن القومي في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (19 تشرين الثاني 2020)، إنه "عُقد صباح اليوم الخميس في مستشارية  الأمن  القومي اجتماعاً مهماً لمتابعة تنفيد توجيه رئيس  مجلس الوزراء خلال اجتماع  مجلس الوزراء بجلسته الاعتيادية الثالثة والعشرين المنعقدة بتاريخ 27 تشرين الأول 2020 الخاصة بالعمل على وضع الخطط  الملائمة والآليات الكفيلة لحسم ملف مخيمات النازحين بشكل كامل".  

وأضافت، أن "الاجتماع ضم وزارة المهجرين وقيادة العمليات المشتركة  والأجهزة الأمنية والاستخبارية والوزارات الخدمية والأمانة العامة لمجلس  الوزراء، لمناقشة تنفيد خطة إعادة النازحين طوعيا، التي قدمتها وزارة  المهجرين، حيث تم إغلاق  15 مخيما خلال هذه الفترة، والمتبقي 7 مخيمات فقط عدا المخيمات داخل إقليم كردستان، كما تم استعراض  العودة الطوعية للنازحين مِن قضاء سنجار، وتبين عودة أكثر مِن 11 ألف عائلة، ومازالت العودة مستمرة بشكل يومي".  

وأشار إلى أنه "نوقشت تفاصيل المخيمات المتبقية وكيفية تذليل الصعوبات وتقديم الدعم لتمكين النازحين مِن العودة إلى مناطقهم"، لافتاً إلى أنه "صدرت توصيات مهمة، وتم تشكيل فرق عمل مشتركة   لإكمال تنفيذ الخطة لباقي المخيمات".   

  

وبحث رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، في وقت سابق، مع وزيرة الهجرة والمهجرين إيفان فائق جابرو ملف إكمال عودة النازحين.  

وذكر مكتب الفياض في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (19 تشرين الثاني 2020)، ان "رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض استقبل اليوم في مكتبه، وزيرة الهجرة والمهجرين إيفان فائق جابرو".    

واضاف البيان انه "جرى خلال اللقاء بحث ملف إكمال عودة النازحين في المناطق المحررة، واكد الجانبان على أهمية تنسيق الجهود الحكومية المشتركة لاستكمال عودتهم إلى مناطق سكناهم، كما اثنت وزيرة الهجرة والمهجرين إيفان فائق على جهود الحشد الشعبي في تسهيل الإجراءات الأمنية المتعلقة بعودة النازحين إلى مناطقهم".    

من جهته أكد رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض بحسب البيان ان "هيئة الحشد الشعبي مستمرة في تقديم الدعم والإسناد لتسهيل مهمة الوزارة بتأمين عودة العوائل النازحة الى ديارها الاصلية"، مؤكداً أن "دماء الشهداء كانت سبيلاً لتحقيق النصر وتحرير الأرض من دنس عصابات داعش، واليوم لن يتوانى أبطال الحشد في بذل المزيد من الجهود لإعادة النازحين إلى مناطقهم وترسيخ السلم والاستقرار في تلك المناطق".