Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

أول تعليق من وزارة المالية على أطروحة مقتدى الصدر الاقتصادية

2020.11.07 - 17:39
App store icon Play store icon Play store icon
أول تعليق من وزارة المالية على أطروحة مقتدى الصدر الاقتصادية

بغداد – ناس

أعلنت وزارة المالية، السبت، تأييدها لـ"أطروحة" زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بشأن "درء العجز الاقتصادي".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقالت الوزارة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (7 تشرين الثاني 2020)، إن "الوزارة رحبت بطرح السيد مقتدى الصدر كونها جاءت متوافقة مع رؤية رئيس مجلس الوزراء، التي استندت اليها الورقة البيضاء، وتبنتها وزارة المالية والحكومة، من أجل النهوض بواقع الاقتصاد العراقي وتنمية قدراته الإنتاجية في القطاعات الزراعية والصناعية والخدمية وغيرها لغرض سد العجز الاقتصادي ودعم الاستثمار في العراق".

وأضاف، "وتدعو وزارة المالية، الكتل السياسية كافة الى تكاتف الجهود واستثمار أطروحة السيد الصدر للتصويت على الورقة البيضاء لأنها وضعت لإصلاح إدارة الوضع المالي في ضوء الأزمة المالية الراهنة، وفصلت الحلول اللازمة لتحقيق الإصلاح المالي وتحسين أداء المؤسسات المالية على المستويين المتوسط والبعيد، ووضعت برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي نص عليه قانون الاقتراض المحلي والخارجي رقم 5 لسنة 2020، بهدف إعادة هيكلة الاقتصاد العراقي لمواجهة التحديات المقبلة".

 

وطرح زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في وقت سابق اليوم، 16 نقطة كبدائل لاستقراض العراق وزجه في اتون "التبعية والضغوط السياسية".  

واشار الصدر في تغريدة، تابعها "ناس"، (7 تشرين الثاني 2020)، الى أن "العجز الاقتصادي او سد رواتب الموظفين في العراق يمكن أن يتم حله عن طريق 16 إطروحة يمكن ان تكون اكثر نجاحا من الاقتراض من بينها: (تطوير العمل الزراعي، تسهيل القروض المصرفية، محاسبة الفاسدين، الضرائب الكمركية، السياحة، وطرد المحتل من العراق)".   

وبين الصدر أن "اللجوء الى الاقتراض لسد العجز المالي سيزيد من تدهور العملة العراقية وتفاقم الازمة الاقتصادية، وسيزج العراق في أتون ديون والضغوط السياسية".  

me_ga.php?id=8249me_ga.php?id=8250