Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

رغم إصدار بيان توضيح..

 عالية نصيف تتوعد وزير النقل بعد فيديو ميناء الفاو: ’شخطة القلم’ لن تمر بسهولة!

2020.11.06 - 11:53
App store icon Play store icon Play store icon
 عالية نصيف تتوعد وزير النقل بعد فيديو ميناء الفاو: ’شخطة القلم’ لن تمر بسهولة!

بغداد - ناس

أعربت النائبة عالية نصيف، الجمعة، عن استغرابها من "طريقة إلغاء عقد ميناء الفاو الكبير" مع الشركة الكورية، فيما توعدت وزير النقل.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقالت نصيف في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (6 تشرين الثاني 2020)، "نستغرب من طريقة إلغاء عقد إنشاء ميناء الفاو الكبير بهذه السهولة والسرعة من قبل وزارة النقل وعدم الاكتراث للإلتزامات المالية والقانونية"، مشيرة الى أن "الوزير سيتم استدعاؤه من قبل ممثلي الشعب".

وأضافت، "في حال عدم التوصل إلى اتفاق فالأجدر إحالته إلى شركات صينية تنفذه بأسعار أقل وبالمواصفات المطلوبة".

وتابعت، أن "سرعة وسهولة إلغاء العقد دون قيام وزارة النقل بمراجعة الإلتزامات المالية والقانونية وعدم إعادة النظر في إلغاء عقد لمشروع استراتيجي في غاية الأهمية ويتوقف عليه مستقبل العراق الاقتصادي، امر مستغرب"، مبينة  ان "إلغاء العقد هو نصر مؤقت لدول المنطقة التى تريد الخراب للعراق ولعملاءهم ولكل مسؤول فاسد استلم رشوة من جهات خارجية".

وبينت بالقول، إن "هذه الشركة متواجدة أساساً لإنشاء كاسر الأمواج وتم التعاقد معها اختصارا للقضية، ولكن بالإمكان في حالة إلغاء العقد أن يتم التعاقد مع شركات صينية قد تنجز الميناء بأسعار ووقت أقل "، داعية الحكومة إلى "عدم التهاون مع هذا المشروع لكونه سيشكل عصب الاقتصاد العراقي ".

كما أكدت، أن "إلغاء مشروع استراتيجي بشخطة قلم في مؤتمر هزيل من جهة واحدة لايمكن أن يمرر بسهولة، وسيتم استدعاء الوزير من قبل ممثلي الشعب العراقي".

 

وأكدت وزارة النقل العراقية، الجمعة، استمرار التفاوض مع شركة دايو الكورية، للوصول الى "اتفاق عادل" يخدم الشعب العراقي بالحصول على ميناء يليق بموقع العراق الاستراتيجي ويخدم اقتصاده.  

وذكرت الوزارة في بيان تلقى "ناس"، نسخة منه ليل الخميس على الجمعة، (6 تشرين الثاني 2020)، أنه منذ تسنم حكومة السيد الكاظمي مهامها اولت ميناء الفاو الكبير اهمية كبرى وباشرت بالخطوات الفعلية للتنفيذ فتم التفاوض مع شركة دايوو الكورية لعدة اسباب منها، لديها قرار من مجلس الوزراء السابق باستثنائها من شروط العقود الحكومية من اجل الاسراع ورفع وتيرة العمل، كما ان آليات ومكائن الشركة وملاكاتها الهندسية والفنية موجودة في ارض العمل مما يوفر وقتا وجهدا اسرع".  

وأضاف البيان، "اخيرا فان دايوو نفذت بنجاح كاسر الامواج الغربي للميناء، بناءً على ما تقدم تم التفاوض لمدة ثلاثة اشهر من قبل وزارة النقل متمثلة بالسيد الوزير والكادر المتقدم فيها مع المدير السابق للشركة وكادرها المتقدم بوجود اعضاء من لجنة الخدمات النيابية ولجنة النزاهة النيابية، وتم التوصل لاتفاق مبدئي لتنفيذ خمسة مشاريع وبعمق حوض الرسو والقناة الملاحية بعمق 19.8 بمبلغ اجمالي قيمته مليارين و ثلاثمائة وسبعين مليون دولار وبمدة تنفيذ تمتد الى ثلاث سنوات".  

وتابع البيان أنه "وبعد تعيين المدير الجديد لمشروع ميناء الفاو حضر الجانب الكوري المتمثل بشركة دايوو وعلى راسهم معاون مدير شركة دايو القادم من سيؤول، والمفاوضات لازالت مستمرة  للوصول الى اتفاق عادل ويخدم الشعب العراقي بالحصول على ميناء يليق بموقع العراق الاستراتيجي ويخدم اقتصاده".  

ومضى البيان بالقول، "كان للسيد رئيس الوزراء زيارة ميدانية برفقة السيد وزير النقل لميناء الفاو للاطلاع على آخر التطورات في هذا المشروع الاستراتيجي من اجل تذليل العقبات و البدء بالعمل الفعلي لانجازه".  

وختم البيان "تنفي وزارة النقل ما تم تناقله في وسائل الاعلام  ان الوزارة الغت التفاوض مع الجانب الكوري و الغت المشروع. نتمنى من وسائل الاعلام توخي الحذر بنقل اخبار غير صادرة من اعلام الوزارة".