Shadow Shadow
كـل الأخبار

’ما زلنا في الموجة الأولى’

وزير الصحة يجيب عن سؤال: كم حصلت الوزارة من أموال لمواجهة كورونا؟

2020.11.05 - 21:48
App store icon Play store icon Play store icon
وزير الصحة يجيب عن سؤال: كم حصلت الوزارة من أموال لمواجهة كورونا؟

بغداد - ناس

أكد وزير الصحة والبيئة، حسن التميمي، الخميس، أن العراق ما زال في المرحلة الأولى من تفشي فيروس كورونا، فيما أشار إلى أن التخصيصات المالية لمواجهة الجائحة بلغت 43 مليار دينار.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال التميمي، خلال استضافته في برنامج "المحايد" الذي يقدمه الزميل سعدون محسن ضمد، وتابعه "ناس"، (5 تشرين الثاني 2020)، إن "نسبة الإصابات بفيروس كورونا مستقرة ولا نتوقع حدوث موجة ثانية لكورونا"، مبيناً أن "العراق أجرى 3 ملايين فحص لفيروس كورونا منذ تفشي الجائحة ولغاية اليوم".

وأضاف التميمي، أن "تخصيصات وزارة الصحة من الموازنة بلغت 2%، وأولوياتنا للأدوية المنقذة للحياة".

واشار التميمي إلى أنه "ما زال العراق في الموجة الأولى من فيروس كورونا، ولكن نعاني من عدم التزام المواطن بالإجراءات الوقائية".

وعن المخصصات المالية لمواجهة الجائحة قال التميمي، إنه "تم تخصيص  43 مليار دينار لمواجهة جائحة كورونا".

وتابع، "وزارة الصحة بالتعاون مع القضاء العراقي، تمكنت من تخصيص قاض لكل دائرة صحية، وذلك بسبب كثرة الاعتداءات على الملاكات الصحية".

وفيما يخص المذاخر الطبية غير المرخصة قال التميمي، "صادقنا اليوم على غلق 90 مذخر أدوية ومستلزمات طبية وصيدلية غير مرخصة لا تعمل ضمن الضوابط والتعليمات".

وبين التميمي، أن "موضوع نقل الصلاحيات سبب ارباكا كبيرا في عمل وزارة الصحة، وهناك مشاكل كثيرة تواجه وزارة الصحة، ونسبة الشفاء بالعراق من كورونا قد أشادت بها منظمة الصحة العالمية، ودعوا إلى عدم إدخال وزارة الصحة ضمن الخلافات الجانبية للحفاظ على الواقع الصحي والأمن الصحي".

وتابع، "العراق يمتلك 45 ألف سرير لمواجهة كورونا، والمستشفيات الميدانية التي تم تشييدها عمرها بحدود 15 سنة وستخصص بعد كورونا للأمراض الانتقالية، والآن لدينا المستشفى التركي في النجف طاقته أكثر من 600 سرير، ولدينا 51 مشفى تحت البناء قسم منها خلال 6 أشهر قد تدخل الخدمة".

وعن عقود شركة "كيماديا"، قال التميمي، "هناك مئات العقود في كيماديا خاضعة للطعن والتدقيق، وأي عقد يمر بسلسلة من الإجراءات ضمن قانون العقود والموازنة ولا يتم إرساله إلى وزارة المالية إلا بعد تدقيقه من قبل ديوان الرقابة المالية، وهناك الكثير من الكتب تأتينا من هيئة النزاهة بخصوص ملفات فساد ونجيبها بكل شفافية.

وبيّن التميمي، أن "نسبة التغطية الدوائية في العراق بلغ أكثر من 70 في المئة في نهاية عام 2019، ونسبة أدوية علاج السرطان متوفرة بنسبة أكثر من 80 في المئة".