Shadow Shadow
كـل الأخبار

وزير الصحة يخاطب المواطنين مجدداً بشأن الفيروس: الخطر مستمر

2020.11.05 - 09:57
App store icon Play store icon Play store icon
وزير الصحة يخاطب المواطنين مجدداً بشأن الفيروس: الخطر مستمر

بغداد - ناس

أكد وزير الصحة والبيئة، حسن التميمي، الخميس، ان خطر فيروس كورونا لا يزال مستمراً، داعياً المواطنين إلى أخذ المخاوف بشكل واقعي وجدي.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال التميمي في تصريح للقناة الرسمية، وتابعه "ناس" (5 تشرين الثاني 2020)، إن "الموقف الوبائي في دول العالم في هذه الفترة اجبرها على العودة للاغلاق واتخاذ الاجراءات الصارمة للسيطرة على وباء كورونا"، لافتا إلى أن "أعداد الإصابات في تلك الدول تتزايد في الوقت الحالي، حيث إن الاردن كانت نسب الاصابات فيها محدودة، وبقيت لاشهر لم تسجل اصابات، ولكن الآن وصلت إلى اعداد كبيرة".


وأضاف أن "خطر كورونا لا يزال مستمراً، لذلك على المواطنين أخذ الموقف بشكل واقعي وجدي"، مبينا انه "لا يوجد حتى الان لقاح لفيروس كورونا، وان الادوية المستعملة تقلل الاعراض ونسب الوفيات، ولكن لايوجد علاج نهائي لهذا الفيروس"، داعياً "المواطنين للحرص والالتزام في التعليمات الوقائية".


وفيما يخص فتح الاسواق علق التميمي بأن "فتح الاسواق والمولات والسماح بالدراسة في المدارس والجامعات، جاء ضمن ضوابط صحية صارمة"، موضحاً أن "الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد صعبة ويجب ان تكون هناك حركة في الاسواق ضمن الضوابط الصحية".

 

وأعلنت جامعة اكسفورد التي تعمل على تطوير لقاح ضد كوفيد 19، إن النتائج السريرية  جيدة، وان نهاية العام الحالي يمكن ان موعدا لطرح اللقاح المنتظر.  

وقال مدير مجموعة اللقاحات في جامعة أكسفورد، إن نتائج التجارب السريرية الثالثة للقاح فيروس كورونا المستجد الذي تطوره الجامعة البريطانية، يمكن أن تطرح قبل نهاية العام.  

لكن ليس من الواضح إذا ما سيتم طرحه قبل عيد الميلاد.  

وقال أندرو بولارد تعليقا على تقديم نتائج التجارب: "أنا متفائل بأننا قد نصل إلى هذه النقطة قبل نهاية هذا العام".  

ولدى سؤاله عما إذا كان اللقاح سيكون جاهزا بحلول عيد الميلاد، قال: "هناك فرصة ضئيلة".  

كان لقاح جامعة أكسفورد الذي تنتجه شركة "أسترازينيكا" للأدوية، أظهر استجابة مناعية لدى كبار السن والشباب بعد وصوله لمراحل متقدمة من التجارب السريرية.  

ويأتي لقاح أكسفورد ضمن عشرات اللقاحات التي يطورها العلماء في جميع أنحاء العالم، للتغلب على الوباء الذي تسبب في شلل كبير في دول مختلفة من العالم.  

كما أن لقاح أكسفورد ضمن 7 لقاحات استطاعت أن تصل للتجارب السريرية الثالثة، وهي المرحلة الأخيرة من التجارب التي تقام على مجموعة واسعة من المتطوعين، لكن أي من هذه اللقاحات لم يعتمد حتى الآن.  

ورغم توقف التجارب التي تقام في المملكة المتحدة ودول أخرى، بسبب مرض غير مبرر لدى أحد المتطوعين، إلا أن الجامعة استأنفت التجارب بعد وقت قصير من الحادثة.  

أودى الفيروس التاجي بحياة أكثر من مليون شخص حول العالم بسبب "كوفيد 19" المرض التنفسي الناجم عن الفيروس، فيما لا تزال دول كثيرة تستقبل الموجة الثانية من الوباء الذي بدأ من الصين نهاية العام الماضي.